مصدرالمستهلك من الرياض

ارتفعت صادرات المملكة من التمور خلال الربع الأول من العام 2021 بنسبة 67.3% في الكمية بواقع 142 ألف طن عمّا كانت عليه في الربع الأول من العام 2020.

وقد وصل إجمالي مبيعات التمور إلى خارج المملكة خلال الربع الأول من العام 2021 ما يتجاوز الـ527 مليون ريال، مقارنة في الفترة نفسها من العام 2020، وبلغت قيمة مبيعات التمور الـ397 مليون ريال.

وتأتي هذه الأرقام لتوضح الارتفاع الملحوظ على مدى السنوات الثلاث الأخيرة؛ حيث حققت صادرات المملكة من التمور ارتفاعا تصاعدياً في الربع الأول من الأعوام التالية وسجل عام 2018 إنتاجاً يقدر بنحو 48 ألف طن بقيمة 222 مليون ريال، وفي العام 2019 بلغت 55 ألف طن بقيمة 267 مليون ريال، وفي العام 2020 بلغت الصادرات من التمور 85 ألف طن بقيمة 397 مليون ريال فيما قفزت في العام الحالي 2021 لتتجاوز 142 ألف طن بقيمة 527 مليون ريال خلال الربع الأول.

وتكشف هذه القفزات عن حجم الأعمال التكاملية مع الجهات ذات العلاقة التي تسخر جميع إمكانياتها لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 ورفع صادرات المملكة غير النفطية؛ حيث يعمل المركز الوطني للنخيل والتمور على رفع جودة التمور السعودية من خلال تطبيق المواصفات القياسية للتمور السعودية والمعايير المطلوبة للتصدير في الدول المستهدفة والعديد من البرامج التي تركز على تسويق التمور ورفع صادرات المملكة خارجيًّا من خلال تمكين الشركات الرائدة من التصدير والمشاركة في المعارض والمحافل الدولية وعقد اللقاءات الثنائية مع سفارات وملحقيات الدول المستهدفة للتصدير.

وقال الرئيس التنفيذي للمركز الدكتور محمد بن فهد النويران: هذه الأرقام تأتي بناء على جهود متواصلة وتعاون منقطع النظير من الجهات ذات العلاقة من وزارات وهيئات ومصنعي ومنتجي التمور في تحقيق مستهدفات وطننا وخدمة هذا القطاع الثري بخيراته وثرواته.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here