مصدرالمستهلك من الرياض

استقبل معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، بمقر الوزارة صباح اليوم الأحد، معالي وزير الإسكان والتخطيط العمراني بسلطنة عُمان الشقيقة الدكتور خلفان الشعيلي، والوفد المرافق له، وبحث الجانبان سبل تعزيز التعاون في مجال الإسكان وتخطيط المدن في البلدين الشقيقين.

ورحب معاليه في كلمته خلال اللقاء، بنظيره العُماني والوفد المرافق له، مثمنًا الاهتمام العُماني بالاطلاع على تجربة المملكة في قطاعي الإسكان والتطوير العمراني، متمنيًا في الوقت ذاته أن تحقق الزيارة تطلّعات قادة البلدين، وكل ما من شأنه تعزيز سُبل التعاون والشراكة في خدمة البلدين الشقيقين.

وبين الحقيل، أن قطاع الإسكان في المملكة حظي باهتمام كبير ودعم مستمر من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظهم الله-، باعتباره أحد أهم القطاعات الحيوية ذات العلاقة بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية.

ولفت معاليه، إلى أن رؤية المملكة 2030 أولت قطاع الإسكان عناية خاصة، ووفّرت كل السبل والممكّنات التي تسهم في تحقيق عدد من المستهدفات، والتي يأتي أبرزها رفع نسبة التملّك السكني للأسر السعودية، وتحسين بيئة القطاع وإيجاد المزيد من الأنظمة والتشريعات الداعمة وتعزيز منظومة التمويل العقاري، وكذلك تفعيل الشراكة مع القطاع الخاص بما يصب في دعم المعروض وتوفير المزيد من المشاريع السكنية المتكاملة التي تلبّي رغبات المواطنين، الأمر الذي حقق العديد من النتائج والمنجزات خلال أعوام قليلة، انعكس أثرها على الوطن والمواطن، وعلى تنمية وتطوير القطاع وجعله أكثر توازناً وجذباً واستدامة.

ونوه معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان، بتجربة سلطنة عمان في الإسكان والتطوير العمراني، وما حقّقته من قفزات ونجاحات على مستوى المشاريع السكنية والبرامج التنظيمية وتخطيط المدن وغيرها، مؤكدًا إن مثل هذه اللقاءات الأخوية تسهم في تبادل الخبرات والتجارب، بما يحقّق توجيهات قادة البلدين، ويلبّي تطلّعات وطموحات الشعبين.

من جانبه أعرب معالي وزير الإسكان والتخطيط العمراني بسلطنة عُمان الشقيقة الدكتور خلفان الشعيلي، عن اعتزازه بعمق العلاقات الأخوية الوثيقة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين وما تشهده من تطور مستمر في جميع المجالات، في ظل الحرص المشترك على ترسيخها وتقوية دعائمها، مبدياً إعجابه بالتقدم الذي تشهده المملكة في مجال الإسكان وتخطيط المدن، وكذلك مستوى التقدم في الأنظمة والتشريعات الذي شهده القطاع العقاري في المملكة، والتطور الذي تشهده منظومة التمويل العقاري، ونتائج الشراكة مع القطاع الخاص.

وقدم معالي الدكتور الشعيلي، شكره وتقديره لحكومة المملكة العربية السعودية، على ما حظي به الوفد العُماني من حفاوة وترحيب، متمنيًا التقدم والازدهار لحكومة البلدين والشعبين.

عقب ذلك اصطحب مستشار معالي الوزير وكيل الوزارة لخدمات العملاء وتجربة العميل والمشرف العام على الإدارة العامة للشراكات المؤسسية والتعاون الدولي صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر ال سعود، معالي وزير الإسكان والتخطيط العمراني بسلطنة عُمان الشقيقة والوفد المرافق له لزيارة ضاحية الجوان شمال مدينة الرياض، وأطلعهم على التجربة السعودية في الضواحي السكنية، حيث ابدى الوزير العُماني أعجابه بما تحقق من انجاز على أرض الواقع، مشيدًا بالتصاميم الهندسية والبنية التحتية للمشاريع السكنية والخدمات والمرافق العامة التي توفرها للمستفيدين.

كما زار الوفد العُماني، مركز سكني الشامل، واطّلع على ما يقدّمه من خدمات متنوعة وما يتيحه من خيارات وحلول سكنية لتمكين الأسر السعودية من التملّك، مشيدًا بالجهود المبذولة من القائمين على المركز لخدمة المواطنين وإتاحة مختلف الخدمات أمامهم ضمن شراكة فاعلة مع القطاع الخاص من الجهات التمويلية وشركات التطوير العقاري، كما زار مقر الهيئة العامة للعقار والتقى بمحافظ الهيئة الأستاذ عصام بن حمد المبارك وعدد من مسئوليها.

وضم الوفد العُماني مدير عام الأراضي المهندس أحمد الكمياني ومدير عام الإسكان والتخطيط العمراني بمحافظة جنوب الباطنة المهندس خلفان الناعبي ومدير عام الإسكان الاجتماعي والمشاريع المهندس عبدالله الراسبي، وعدد من مسؤولي وزارة الإسكان والتخطيط العمراني في سلطنة عمان

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here