مصدرالمستهلك من الرياض

تعرض الشركة في مقرها التاريخي بشارع الرون، في الفترة من 16 إلى 26 يونيو 2021، مجموعة واسعة من أكثر من 75 ساعة جيب وساعات يد وساعات قبة وساعات طاولة من أحدث مجموعة مشغولات يدوية نادرة. فهى مجموعة غنية من القطع الفريدة من نوعها وذات الإصدار المحدود التي تشيد بالتحديات الصعبة للحرفية مثل النقش اليدوي، وصياغة المينا بطريقة جراند فو، والرسم المصغر على المينا، و جيوشا، وترصيع الأحجار، والتطعيم المصغر. في هذه المناسبة، تقدم Patek Philippe أيضا ست ساعات جديدة في المجموعة الحالية التي تتمتع بزخارف متقنة بشكل خاص.

منذ الأيام الأولى لصناعة الساعات الميكانيكية، لطالما اولى الحرفيون دائما عناية كبيرة لتزيين ساعاتهم. وكانت الساعات تعد كنوزا جميلة بشكل أساسي، وكان يتم تشطيبها بشكل فني قبل أن تتطور لتصبح أدوات دقيقة موثوقة. في جنيف، وجدت تقنيات الزخرفة المنفردة أرضا خصبة في “فابريك” الشهيرة حيث تم تجميع كلالمهن المتعلقة بصناعة الساعات. ومنذ عام 1839، قامت Patek Philippe بصفتها وريثة التقاليد الجينيفية العريقة، بتكليف أكثر الفنانين موهبة بشكل منهجي لتكريم إبداعاتها. وبين عام 1970 وعام 1980، عندما تراجع الطلب على مثل هذه الساعات الغنية بالأشكال الزخرفية وكانت العديد من تقنيات الأجداد على وشك الانقراض، حشدت الشركة مواردها للحفاظ على كل خبراتها الثمينة وبث حياة جديدة فيها وخاصة الرسم المصغر على المينا.

شغف كبير

حتى يومنا هذا، تكرس Patek Philippe جهودها لحماية كل هذه الكفاءات وتسليمها للجيل التالى، وأيضا لتطويرها بالتعاون الوثيق مع الفنانين الذين وضعوا أنظارهم على آفاق جديدة. علاوة على ذلك فهى تدعم تطوير تقنيات جديدة تماما لزخرفة الساعات، أحدها هو التطعيم المصغر للخشب. تتضح أهمية المهن الحرفية لدى Patek Philippe أيضا من المساحة السخية المخصصة للحرفين في مبنى الإنتاج المبهر الجديد والذي تم افتتاحه رسميا في بلان ليه ويت (جنيف) في ربيع عام 2020.

مجموعة واسعة لـ 2020-2021

تقدم Patek Philippe كل عام مجموعة من القطع الفريدة من نوعها ذات الإصدار المحدود المعززة بأكثر المهارات الحرفية روعة، لتسليط الضوء على الجمال الكامل وإشراقات هذه التقنيات المتطورة. أثبتت مجموعة 2020 أنها غنية بشكل خاص، حيث تضم أكثر من 70 ساعة جيب (مع حوامل مماثلة فى التصميم)، (وساعات يدCalatrava ، و Golden Ellipse، ومكررات الدقائق للسيدات، و Nautilus للسيدات) وساعات طاولة ذات قبة بزخارف مأخوذة من مصادر انتقائية للإلهام مثل الطبيعة والفنون الجميلة والتقاليد الثقافية من القارات الخمس. ونظرا لأنه لم يكن من الممكن في العام الماضي تقديم مجموعة 2020، قامت Patek Philippe بحمايتها بعناية تحسبا لعرضها للجمهور العام وخبراء جمع الساعات. تم إثراء المعرض في صالونات Patek Philippe في جنيف بالعديد من إبداعات عام 2021 التي تحيي بشكل خاص تراث جينيف. تقدم فرصة فريدة للإعجاب بهذه المجموعة من الأعمال الفنية الإستثنائية بشكل مجمع قبل إرسالها في مجموعات خاصة حول العالم. أثناء استكشاف المعروضات، يمكن للزوار أيضا مشاهدة الحرفيين أثناء العمل وهم يبرهنون على براعتهم في الموقع على أعلى مستوى من الإتقان.

مجموعة واسعة من المهارات الفنية

يعد النقش اليدوي الغائر هو أقدم تقنية زخرفية تستخدم لتزيين الساعات. وهومصنف ضمن التخصصات الجينيفة الكبرى (في أواخر القرن الثامن عشر، عمل أكثر من 200 فنان نقش في جنيف). ويحتل هذا الفن مكانة خاصة وبارزة في مجمـــوعة “Rare Handcrafts 2020-2021” من Patek Philippe. وهو فن يزين ظهر أغلفة ساعات الجيب أو يوظف كإطار للزخارف المنفذة بتقنيات أخرى. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يلعب دورا في الترصيع حيث يتم عمل تطعيمات من الخيوط الذهبية بألوان متباينة على السطح المراد تزيينه.

مينا كلوزوني كانت أيضا عنصرا من عناصر فن صناعة الساعات لفترة طويلة. في العديد من القطع الفريدة من نوعها وذات الإصدار المحدود، تثير الانبهار بتشبع ألوانها الذي لا مثيل له واستمرار تأثيرها. وخير مثال على ذلك هو ساعة الطاولة “الجاز” ذات القبة. والتي تعتمد زخارفها على سلك ذهبي رائع بطول 18.3 متر. يتم قطع السلك يدويا إلى قطع منفردة صغيرة وتشكيلها على محيط وحدة النقش. ثم يتم وضع 48 لون طلاء مينا شفاف. غالبا ما يتم إثراء مينا كلوزوني جراند فو بمسحوق الذهب أو قطع لامعة صغيرة (بيونات) من الذهب أو الأوراق الفضية التي تتلألأ من خلال المينا (مينا بيوني).

رسم المنمنمات على المينا كانت تخصصا رئيسيا في جينيف منذ القرن السابع عشر كما يتضح من العديد من القطع التاريخية المعروضة في متحف Patek Philippe في جنيف؛ ولها حضور قوي في المعرض. توجد بشكل خاص على ظهر أغلفة ساعات الجيب وميناءات ساعات اليد يستخدم الفنانون فرشا صغيرة لرسمالزخارف بضربة واحدة.

تستخدم Patek Philippe جميع التقاليد الفريدة للأشغال اليدوية، وتعرض ثلاث تقنيات رائعة فرنسية المنشأ في ساعات الطاولة ذات القبة الخاصة بها: طلاء مينا ليموج (يتكون من عدة طبقات من المينا الشفافة)، مينا فوري (مينا بارزة) ومينا لونجوي على الخزف (مع حواف سوداء).

في تقنية جيوشا، يتم استخدم الآلات اليدوية العريقة لقص الأشكال الهندسية الدقيقة إلى قطع عمل معدنية. يتألق التفاعل بين النقوش والضوء من خلالالتقنية التقليدية لمينا فلينيك من خلال طلاء المينا الشفاف. في الأعمال ذات التقنيات المختلطة، يتم تنفيذ جيوشا أيضا بشكل متكرر مع بعض الزخارف في مينا كلوزوني.

تطعيم الخشب المصغر هو مهارة متقنة للغاية استخدمتها Patek Philippe منذ عدة سنوات لتزيين مياناءات ساعات اليد وظهر أغلفة ساعات الجيب. لتصل بها إلى أفاق جديدة من البراعة في الصور المصغرة المجمعة من مئات القطع الصغيرة من الخشب والترصيع المكون من مجموعة واسعة من أنواع الخشب ذات الألوان المختلفة والحبيبات.

يعمل ترصيع الأحجار الماسية على تألق حواف ساعات اليد وإنتاج زخارفتخلب الألباب على ساعات المجوهرات الفاخرة.

تبرز Patek Philippe إبداعها وكفاءتها الحرفية أيضا من خلال العديد من القطع ذات التقنية المختلطة التي تجمع بين تخصصات مختلفة من الحرفية. ساعة الجيب بانداهي واحدة من أكثر الأمثلة المدهشة على ذلك. فهى قطعة فريدة من نوعها ذات ظهر خشبي منفذ بتطعيم الخشب المصغر، وميناء من مينا فلينيك جراند فو، ونقش يدوي على الغلاف والإطار.

الأشغال اليدوية النادرة في المجموعة الحالية

لا تقتصر تقنيات الأشغال اليدوية النادرة على القطع الفريدة من نوعها في الإصدارات المحدودة. تستخدمها Patek Philippe أيضا لتزيين موديلات ساعات معينة في المجموعة الحالية، مثل بعض التعقيدات الكبرى وأيقونات تصميم الساعات. بمناسبة معرض “Rare Handcrafts 2020-2021” ، تقدم الشركة ستة إصدارات جديدة من موديلات الساعات المألوفة التي تحولت إلى قطع مغرية بشكل فريد على يدفنانين موهوبين. تجمع ساعة اليد Sky Moon Tourbillon ذات الوجهين (12 تعقيد) غلاف من الذهب الوردي منقوش يدويا بزخارف من المينا البني من جراند فو شامبلفي ونقوش جيوشا (كود 6002R-001). فيما يأتي الآن كود التعقيدات الكبرى5304 ذاتي الملء مع مكرر الدقائق والتقويم الدائم الارتدادي من الذهب الوردي المزين بـ 80 ماسة باجيت (كود 5304/301R-001). كود 5374 التعقيدات الكبرىمع مكرر الدقائق والتقويم الدائم ينضم إليه إصدار جديد من الذهب الأبيض ذو ميناء مطلي بمينا جراند فو زرقاء (كود 5374G-001). ترحب مجموعة Patek Philippe الحالية بمكرر الدقائق الجديد للسيدات ذو الميناء المطلي بمينا جراند فو فلينيك يكمله إطار اللهيب الماسي® (كود 7040/250G-001 بالإضافة إلى ساعةGolden Ellipse Haut Artisanat الجديدة من الذهب الأبيض مع مينا شامبلفي والنقش يدوي (كود 5738/51). تظهر الشركة أيضا براعتها في فن المجوهرات الرائد بإصدار جديد من ساعة مجوهرات Nautilus Haute Joaillerie من الذهب الأبيض ذات ترصيع عشوائي من الماس، يطلق عليه أيضا ترصيع الثلج (كود 7118/1450G-001).

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here