مصدرالمستهلك من الرياض

أعلنت اليوم مجموعة شركات باسمح التجارية والصناعية، إحدى أكبر الشركات السعودية العاملة في تجارة السلع الاستهلاكية بالتجزئة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، عن مضيّها في مسيرة التحول الرقمي الذي يعزز سوق التجزئة في دول مجلس التعاون الخليجي والبالغ قيمته 253 مليار دولار، بحسب شركة الأبحاث “ألبن كابيتال”، التي تعزو نموّ السوق إلى النمو السكاني القوي، وارتفاع الإقبال على التجارة الإلكترونية، والعلامات التجارية العالمية الجديدة التي تدخل المنطقة.

وتملك باسمح مجموعة من أفضل العلامات التجارية، مثل “قودي” و”كوفيك” و”تريفا”، كما أنها الموزع لمجموعة من العلامات التجارية عالية الجودة، مثل “بيرفيتو” و”بيتي كروكر” و”نيتشر فالي” و”بيوقلز” و”بست ميكس” و”غليد”، و”ريد” و”بليدج” و”وينديكس”. وتدعم باسمح الابتكار في السلع الاستهلاكية من خلال استراتيجيتها للتحول الرقمي التي تمتدّ لخمس سنوات، التي تنفذها بالتعاون مع عملاقة التقنية العالمية “إس إيه بي”. ويشكّل برنامج “قفزة إلى الرقمنة” L2D ركيزة أساسية من الركائز التي تقوم عليها الاستراتيجية والتي تُمكّن الربحية المستدامة للمجموعة.

وعملت باسمح، من خلال نظام عالمي الطراز خاص بتخطيط الموارد المؤسسية، على توحيد العمليات التجارية وتسهيلها ومكاملتها، في مجالات الشؤون المالية والمشتريات والمبيعات والتوزيع. وتغطي حلول باسمح ما يقرب من 1,200 موظف في 12 فرعًا في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وبهذه المناسبة، قال خالد التميرك الرئيس التنفيذي لمجموعة باسمح التجارية والصناعية، إن المجموعة حرصت دائمًا على تحسين مواعيد التسليم في الوقت المحدد، ورفع كفاءة فريق المبيعات، وأتمتة إعداد التقارير والخدمات الذاتية للموظفين، بُغية تعزيز قدراتها التنافسية التجارية في تجزئة السلع الاستهلاكية.

ووظّفت باسمح، في سبيل تلبية تلك المتطلبات، باقة تطبيقات الأعمال الفورية SAP S/4HANA وباقة إدارة تجربة الموظفين “سكسس فاكترز” من “إس إيه بي” SAP SuccessFactorsبالتعاون مع شركة “لابز”، أحد شركاء “إس إيه بي” في منظومة قنوات التوزيع. كذلك وظّفت باسمح حل إدارة المستودعات “إكستندد ويرهاوس مانجمنت” من “إس إيه بي” SAP Extended Warehouse Management بالتعاون مع شريك “إس إيه بي” في منظومة قنوات التوزيع “وسترناتشر”، وعددًا من الحلول المؤسسية الأخرى بالتعاون مع شريك “إس إيه بي” شركة “فيزتكس”.

وقال ماهر براية الرئيس التنفيذي المالي للمجموعة وتقنية المعلومات والمشتريات لدى مجموعة باسمح، إن المجموعة استطاعت تحسين قرارات الإدارة وتخطيط الأعمال بفضل التحول الرقمي الذي مضت فيه مع “إس إيه بي”، وأضاف: “نجحنا في توحيد العمليات التجارية، وتحسين تجارب العملاء والموردين، وبات بإمكاننا توسعة نطاق نمو الأعمال في المستقبل.

وفازت باسمح بجائزة “إس إيه بي مينا” الذهبية للجودة في فئة تحول الأعمال لمنطقة شمال الشرق الأوسط، تقديرًا للنجاحات التي حققتها. وأثنت لجنة التحكيم على إدارة مجموعة باسمح الناجحة لمشروع التحول الرقمي، بالرغم من تعقيده، وذلك عبر اتخاذ ثلاثة إجراءات رئيسة شملت إدارة التغيير والتواصل المستمر مع الموظفين، وتدريب الموظفين على المهارات الرقمية، والتغيير المؤسسي في إعادة هيكلة الشركات.

وقال أسامة إسلام مدير عام تقنية المعلومات لدى مجموعة باسمح، إن هذه ليست سوى بداية مسيرة التحول الرقمي في المجموعة، مؤكّدًا التزامها المستمر بتقديم الجودة لتمكين المزيد من الابتكارات الرقمية للمجموعة.

من جانبه، قال أحمد الفيفي، نائب أول للرئيس ومدير عام “إس إيه بي” في شمال منطقة الشرق الأوسط، إن التحول الرقمي المتفوق في مجموعة باسمح يُظهر كيف يمكن للمؤسسات الذكية الاستفادة من أساس رقمي قوي لدفع نمو الأعمال والابتكار، وأضاف: “شرعت باسمح في تطبيق مجموعة من الحلول الرقمية عالية التأثير، بوصفها جهة سعودية رائدة في الرقمنة، وذلك بهدف تعزيز تجربة العملاء، وتمكين سلاسة العمليات، ودعم الفرق الرقمية عالية الأداء.

يمكن

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here