مصدرالمستهلك - من وكالات :

مقابل 500 مليون دولار، استحوذت “تويوتا” على وحدة القيادة الذاتية في شركة “ليفت” الأميركية لخدمات نقل الركاب، في خطوة تؤكد طموحات شركة صناعة السيارات اليابانية في هذه التكنولوجيا.

وتم تنفيذ عملية الاستحواذ التي أعلن عنها الثلاثاء، من قبل “ووفن بلانت هولدنغز”، وهي شركة تابعة لـ”تويوتا” بدأت أعمالها في يناير وتركز على الابتكارات والاستثمار في مشاريع مثل المدن الذكية والروبوتات والقيادة الآلية.

وسيضم مشروع “ووفن بلانت” مهندسين وباحثين في خدمات النقل، إضافة إلى أصول البرامج وأجهزة الاستشعار وأنظمة القيادة الآلية لمواصلة تطوير التكنولوجيا، وفقاً لشركة “تويوتا”.

ووفق “الالمانية” قال جيمس كوفنر الرئيس التنفيذي لـ”ووفن بلانت”: “ستكون هذه الصفقة أساسية في نسج الأشخاص والموارد والبنية التحتية معا، وستساعدنا على تغيير العالم الذي نعيش فيه من خلال تقنيات النقل التي يمكن أن تحقق مستقبلاً أكثر سعادة وأماناً لنا جميعاً”.

ووقعت “ووفن بلانت” و”ليفت” أيضاً اتفاقيات تجارية لاستخدام نظام “ليفت” وبيانات الأسطول الخاص بها، لتسريع تسويق التكنولوجيا.

وأشارت “تويوتا” أيضاً إلى أن الصفقة ستعني أن “ووفن بلانت” ستستخدم طوكيو وبالو ألتو وكاليفورنيا ولندن كمواقع لها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here