مصدرالمستهلك من الرياض

بينمانسير على درب التعافي من كوفيد-19 من الأهمية بمكان أن نعيد بناء بيئة أكثر اخضرارًا ومرونة من أجل الأجيال القادمة. يزداد الاحتباس الحراري يوماً بعد يوم ويشكل تغير المناخ تحديًا للجميع، لذا أصبح من الضروري أن تتخذ جميع البلدان والشعوب إجراءات جديّة لحماية كوكبنا.

تطلق السفارة البريطانية في الرياض اليوم حملة#معا_لأجل_كوكبنا #TogetherForOurPlanet وتدعو كل أفراد المجتمع إلى التعهد بالقيام بعمل واحد يساعد في وقف تغير المناخ. ستعمل الحملة على زيادة الوعي حول تأثير الأعمال البشرية على تغير المناخ وتدعو المجتمع بأسره في المملكة العربية السعودية من أفراد ومؤسسات وقطاع خاص إلى العمل معاً من أجل معالجة ظاهرة الاحتباس الحراري. يمكن للأفراد والمؤسسات نشر النشاط الذي يرغبون في الالتزام بالقيام به على وسائل التواصل الاجتماعي مع ذكر @UKinSaudiArabiaواستخدام وسم الحملة.

وفي لقائه مع مؤثر مواقع التواصل الاجتماعي راجح الحارثي، قال السفير البريطاني لدى المملكة العربية السعودية نيل كرومبتون:إن تغير المناخ مشكلة حقيقيةتؤثر علينا جميعًا، تولي القيادة السعودية لمجاليالمناخ والبيئة أهمية كبرى مما يساعد في تسريع التقدم نحو تحقيق التزاماتنا المناخية العالمية. ففي قمة مجموعة العشرين في الرياض العام الماضي وبرئاسة السعودية أيد قادة العالم إطار عمل الاقتصاد الكربوني الدائري وأكدوا من جديد التزامهم باتفاقية باريس. تشترك المملكة المتحدة والمملكة العربية السعودية فيالتركيز على مجالات محددة بما في ذلك الانتقال إلى الطاقة النظيفة والبحث في برامج كفاءة الطاقة والتقنيات الخضراء بالإضافة إلى حماية البيئة.

“في نوفمبر ، ستستضيف المملكة المتحدة مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP26  في جلاسكو بالشراكة مع إيطاليا. COP26 هو فرصة محورية لدول العالم للعمل معًا من أجل مكافحة تغير المناخ والالتزام باتخاذ إجراءات عاجلة، فلكل منا دور يؤديه #معا_لأجل_كوكبنا

إن إطلاق حملة معا لأجل كوكبنا اليوم في المملكة العربية السعودية هو جزء من حملة Together For Our Planet العالمية على وسائل التواصل الاجتماعي والتيتسبق مؤتمر COP26. سيجمع COP26 (المؤتمر السادس والعشرون للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ) زعماء العالم ومندوبين عن جهات متعددة وخبراء المناخ والمفاوضين للاتفاق على عمل منسق بين الجميع يحد من تغير المناخ. ينضم في هذه الحملة إلى السفارة البريطانية في الرياض مجموعة من الشركاء والمنظمات لتشجيع الجميع على العمل معًا من أجل حماية الكوكب وضمان مستقبل أكثر اخضرارًا ومرونة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here