مصدرالمستهلك من الرياض

حذّرت منظمة الصحة العالمية أمس (الثلاثاء)، من مرض غامض قد يتحول لجائحة بجانب جائحة كورونا المستجد.

وأوضحت المنظمة خلال مؤتمر ضم العديد من الخبراء والأطباء وأشخاصاً عانوا من هذا المرض، أن الملايين معرضون للمعاناة من مرض يُسمى “كوفيد طويل الأمد”، حيث تشير الدراسات إلى أن حالة واحدة من كل 10 قد تعاني من أعراض طويلة الأمد بعد شهر من الإصابة بكورونا.

وأضافت أن أعراض المرض تتمثل في الإرهاق وضبابية الدماغ ومشاكل قلبية وعصبية.

وقال مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس غيبريسوس، إن تأثير “كوفيد طويل الأمد” على المجتمع والاقتصاد أصبح أمراً جلياً للاهتمام به، مشيراً إلى أن المعلومات حتى الآن شحيحة حول سبب استمرار معاناة بعض الأشخاص بعد اجتيازهم المرحلة الحادة من كورونا.

وفي السياق نفسه، عرضت الطبيبة البريطانية غايل كارسون من الاتحاد الدولي للعدوى التنفسية الحادة حالات لبعض المرضى الذين يعانون من كوفيد طويل الأمد ويخضعون للمراقبة، منوهة ً إلى أن هذا المرض قد يصبح جائحة فوق الجائحة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here