مصدرالمستهلك من جدة

أكد معالي وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، بأن المملكة العربية السعودية تمكنت بفضل من الله ثم بتظافر كافة الجهات الحكومية والخاصة من التعامل مع جائحة كورونا حيث جندت كافة طاقاتها وإمكاناتها لخدمة الإسلام والمسلمين ولكل من يرغب في القدوم إلى المملكة.
جاء ذلك خلال مشاركة معاليه في جلسة بعنوان (قصة نجاح المملكة في التعامل مع جائحة كورونا وأثرها في رحلة الحج والعمرة) ضمن جلسات الملتقى العلمي الـ20 لأبحاث الحج والعمرة والزيارة التي نظمته جامعة أم القرى، تحت عنوان “تحسين التجربة في رحلة ضيف الرحمن”.

ونوه بأن وزارة الحج والعمرة حرصت مند بدء الجائحة على تسهيل أداء العمرة لأكثر من 100 ألف معتمر تواجدوا في المدينة المنورة وأكثر من 600 أف معتمر تواجدوا في مكة المكرمة أثناء انتشار الجائحة وإغلاق الحرمين الشريفين.
وبالحديث عن موسم الحج أشار معاليه بأن وزارة الحج والعمرة وبالتعاون مع الجهات المعنية وضعت خطط تنفيذية مقننة لأداء فريضة الحج خلال موسم حج ١٤٤١هـ ولله الحمد استُكمل الموسم بصورة مشرفة للمملكة العربية السعودية، اثبتت من خلاله بأنها قادرة على إدارة الحج في كافة الظروف وبأعلى التقنيات المستخدمة في التنظيم الدقيق لإدارة الحشود والحفاظ على سلامة ضيوف الرحمن.

وقال “الدراسات التي وضعتها الوزارة بالتعاون مع الجهات المعنية خلال موسم الحج الاستثنائي فرصة كبيرة للوصول إلى تحليلات دقيقة لمراحل أداء الحج والعمرة ودور كل جهة، والوصول إلى حوكمة لإدارة الحج والعمرة بصورة مبسطة، تمكننا بأن نتوقع عدم رؤية الزحام العشوائي الذي كان يحصل في الأعوام السابقة في المشاعر المقدسة والحرمين الشريفين، وستكون هنالك معايير محددة للخدمات وتوصيف كمي ونوعي لكل خدمة مقدمة لقاصدي مكة المكرمة والمدينة المنورة سواء لأداء مناسك العمرة أو أداء مناسك الحج”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here