نظمت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ممثلة بالمركز الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية “تكامل”، ملتقى توطين مهن قطاع الإيواء السياحي بالمنطقة الشرقية، بحضور مندوبين يمثلون أكثر من 25 منشأة سياحية، وذلك بمركز سلطان بن عبد العزيز للعلوم والتقنية (سايتك) في محافظة الخبر.

وأكد المدير العام للمركز الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية “تكامل”ناصر بن عبدالعزيز النشمي، ، أن مشاركة 25 منشأة مرتبطة بقطاع الإيواء السياحي في المنطقة الشرقية، سيسهم في ضخ أكثر من 300 فرصة عمل جديدة بعد إجراء مقابلات التوظيف مباشرة بين المستفيد وصاحب العمل، وذلك خلال أعمال الملتقى التي ستستمر لمدة يومين.

ودعا الشباب السعودي من حملة الشهادة الثانوية فما فوق ممن يجدون لديهم ميولاً في العمل بالقطاع السياحي، إلى ضرورة المشاركة والحضور لمثل هذه الملتقيات، للوقوف والتعرف على الفرص الوظيفية المتاحة والمطروحة، مشيراً الى أن مثل هذه الملتقيات تعد أحد القنوات التي تنتهجها الهيئة بالتعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية، للمساهمة في إيجاد فرص عمل جديدة للمواطنين والمواطنات الباحثين والباحثات عن العمل في قطاع الإيواء السياحي.

وثمن مدير عام مركز تكامل، الجهود التي قام بها منسوبو فرع الهيئة في المنطقة الشرقية للإعداد والتنسيق لهذا الملتقى، منوها بمبادرة مركز سايتك في استضافة هذا الملتقى وتفعيل جانب المسئولية الاجتماعية، مشيراً إلى اعتزاز الهيئة بشركائها في هذا الملتقى وممتدحاً قطاع الإيواء السياحي في المنطقة الشرقية الذي أوفى بالتزاماته تجاه توفير تلك الفرص وتوظيف المواطنين عليها.

ونوه بالوعي الكبير الذي يتمتع به الشباب السعودي حالياً نحو إدراك المستقبل الواعد لقطاع الإيواء السياحي وما لمسته الهيئة من رغبة لدى الكثير من الشباب والشابات العمل في القطاعات السياحة الغنية بفرص العمل، قائلاً: “ما نلمسه في الوقت الحاضر من إقبال الشباب على العمل في القطاع السياحي يبشر بالخير ويعطي مؤشراً قوياً لزيادة مساهمة العنصر الوطني في إدارة وتشغيل قطاع الإيواء بعد أن أوضحت دراسات متعددة أجرتها الهيئة بقلة مساهمة العنصر المواطن في إدارة وتشغيل القطاع عن النسبة التي نتطلع إلى تحقيقها.

من جهته أوضح المهندس عبداللطيف بن محمد البنيان، أن النمو المتسارع لقطاعات السياحة والتراث الوطني الذي رصده فرع الهيئة في المنطقة الشرقية، ولد آلاف الفرص الوظيفية المتاحة لشباب الوطن، مضيفاً أن هذا الملتقى وما يعرضه من فرص، ما هو إلا جزء يسير من فرص العمل المتوافرة في القطاع، داعياً المستثمرين وملاك المنشآت السياحية إلى إعطاء الفرصة للشباب السعودي ومنحهم الثقة لإدارة وتشغيل تلك المنشآت، موجهاً شكره لصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) على دعمهم لهذا الملتقى.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here