الأخيرة
أدوية تمسح الذكريات المؤلمة
‘الاقتصادية’ من الرياض

اقترب علماء من إنتاج أدوية تمسح الذكريات المؤلمة، إذ أشار العلماء إلى اكتشافهم جيناً محدّداً بـ ‘انقراض الذاكرة’، وهي عملية تستبدل فيها الذكريات القديمة بأخرى حديثة.

وقال العلماء في معهد ماساتشوستس التكنولوجي، إنه في حال تم العثور على طريقة لتفعيل هذا الجين المسمّى ‘Tet 1’ بالتحديد، سيتمكّن المصابون بالإدمان وبمتلازمة القلق بعد حالات الصدمة من التعافي بسهولة.

وعمد العلماء إلى مقارنة وضع فئران احتفظت بهذا الجين مع فئران أخرى انتزع منها ذلك الجين، وأسست الدراسة على خوف الفئران من الدخول لقفص معين بعد تعرّضها لصعقات كهربائية عندما دخلت إليه في السابق.

وعند تطبيق التجربة لم تعد الفئران التي احتفظت بالجين خائفة من الدخول إلى القفص الخاضع للتجربة، وذلك لأن ذاكرتها المتعلقة بالتعرّض للصدمة الكهربائية استبدلت بمعلومات جديدة، بينما بقيت الفئران الأخرى من دون الجين مصدومة وخائفة من الدخول إليه. وفي دراسة أخرى أجريت في المملكة المتحدة، أكدت أن إغماض العين والاسترخاء لدقائق عدة قد يكون الطريقة الأمثل لتحفيز الذاكرة.

وفي البحث، طلب باحثون من ‘جامعة أدنبره’ في اسكتلندا، من مجموعة صغيرة من المشاركين في متوسط العمر، مكونة من الجنسين، تذكر أكبر قدر من التفاصيل لاثنتين من القصص عقب استماعهم إليهما.

وطلب من مجموعة من المشاركين أخذ استراحة قصيرة وإغماض أعينهم والاسترخاء في غرفة مظلمة لمدة عشر دقائق، فيما أوكل للمجموعة المتبقية مهام أخرى تتضمن ملاحظة الفوارق في بعض الصور

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here