أكد مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران العمر، أن الدولة أسندت مشروع تصنيع سيارة “غزال” لوزارة التجارة والصناعة.

ووفقاً للعمر، فإن نتائج الأبحاث العلمية للجامعة، كلها تحت تصرف الوزارة، سواء بالنسبة للسيارة أو تجميع الطائرات، لافتاً إلى أن تلك الجهود البحثية من أجل نقل ثقافة التصنيع عند طلابها وإكسابهم الخبرة فقط، وليس بغرض الصناعة أو التجارة حسبما أوردت “الشرق”.

يشار إلى أن جامعة الملك سعود كانت قد أعلنت منذ ثلاث سنوات عن مشروع تصنيع أول سيارة سعودية أطلق عليها “غزال”، حيث علق الكثير آمالا وقتها بأن السيارة ستكون أول سيارة تحمل شعار صنع في السعودية، لكنه لم ير النور حتى الآن.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here