برعاية ونيابة عن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل آلِ سعود، كرم نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر 986 حرفياً وحرفية من أبناء منطقة مكة المكرمة، وذلك خلال رعايته حفل جمعية الأيدي الحرفية الخيرية بالمنطقة، بحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي والسعادة وأعيان المنطقة، وضيوف الشرف من أسر الجنود البواسل بالحد الجنوبي بجيزان الفل والكادي.

كما افتتح معرض الحرفيين المصاحب، واستمع إلى شرح من رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور مصطفى القرشي عن الأجنحة المشاركة، الذي أوضح أن من المكرمين عدداً من ذوي الإعاقة والصحة النفسية، كذلك من خريجات مشروع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتدريب المرأة على المهن والحرف والصناعات اليدوية ومشاركات أسر الجنود المشاركين في الحد الجنوبي.

وساهمت جمعية الأيدي الحرفية الخيرية في منطقة مكة في تأسيس 132 مشروعاً متناهي الصغر، فيما ينتظر 803 الدعم، كما وقعت الجمعية 85 مذكرة تفاهم وشراكات إلى جانب امتلاكها لأول معمل تدريب وخطوط إنتاج للخزف والفخار متكامل في منطقة مكة.

واستكملت الجمعية تأهيل فرعها في منطقة مكة المكرمة لخدمة المجتمع المكي بفضل من الله ثم بالدعم السخي لولي العهد الأمير محمد بن سلمان والشركاء الإستراتيجيين، بما يتوافق ورؤية المملكة 2030 والتي تنص على التطوير المستمر والدعم والشراكات نحو تحقيق الاستدامة.

وأطلقت الجمعية خلال الحفل مبادرة استخدام الذكاء الاصطناعي في تطوير المهن والحرف والصناعات اليدوية، ثم دشن الأمير عبدالله بن بندر الهوية الجديدة للجمعية والبوابة الإلكترونية، وشهد أيضاً توقيع عدد من الاتفاقيات الإستراتيجية.

يشار إلى أن الحرفيين ساهموا أيضاً في صناعة دهن الورد الطائفي وهدايا الحج والعمرة، وصناعة الإعلام والإنتاج وتنظيم المؤتمرات والفعاليات وغيرها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here