أقرت اللجنة الوطنية للأوقاف بمجلس الغرف السعودية برئاسة   بدر بن محمد الراجحي خلال اجتماعها الثاني الذي عقدته مؤخراً بمقر الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة بحضور الشيخ   الدكتور قيس بن محمد أل الشيخ مبارك عضو هيئة كبار العلماء سابقاً، ووكيل جامعة الملك عبدالعزيز للتطوير   الدكتور أمين يوسف محمد نعمان، استراتيجية عملها للمرحلة المقبلة متضمنة الرؤية والرسالة والأهداف التي ستعمل عليها لتعزيز قطاع الأوقاف بالمملكة.

ونوه   الشيخ الدكتور قيس بن محمد المباركي عضو هيئة كبار العلماء سابقاً خلال الاجتماع بأعمال اللجنة الوطنية للأوقاف، كما أثنى على دور مجلس الغرف السعودية واللجنة الوطنية للأوقاف في ابراز قطاع الأوقاف الخاص الذي يعتبر أحد القطاعات الحيوية والداعمة لرؤية 2030، فيما ثمن استضافة الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة للاجتماع، مشيداً بأعمال الوقف وما تم إنجازه من العمل الاستثماري، ودعا لاستضافة أصحاب الأعمال في الوقف للتعرف على الفكر والطريقة التي يدار بها

ووفقاً لما أقره الاجتماع فإن رؤية ورسالة اللجنة تتمثل في المساهمة في تنمية وتطوير قطاع الأوقاف وتنسيق ودعم المبادرات الممكنة للقطاع الوقفي، فيما تتضمن الأهداف الاستراتيجية للجنة العمل على تذليل المعوقات التي تواجه قطاع الأوقاف، واقتراح وتبني مبادرات نوعية ومبتكرة تخدم الأوقاف وبناء الشراكات مع الجهات ذات العلاقة، فضلاً عن التنسيق والتكامل بين لجان الأوقافبالغرف التجارية والصناعية ودعمها.

فيما تشمل المبادرات التي وضعتها اللجنة لتحقيق أهدافها الاستراتيجية حصر عوائق الأوقاف واقتراح الحلول المناسبة لها والتكامل مع الجهات ذات العلاقة وتفعيل الحلول المقترحة للمعوقات التي تواجه الأوقاف، والتنسيق وبناء الشراكات مع الجهات ذات العلاقة لتطوير القطاع الوقفي وتمثيل لجان الأوقاف أمام الجهات الحكومية ذات العلاقة، إلى جانب التنسيق بينها للحد من الازدواجية، وتشجيعها لطرح برامج نوعية مبتكرة تخدم الأوقاف وتبنيها، وتبادل الخبرات والتجارب الرائدة فيما بينها، وإقامة تكريم سنوي للجان البارزة والمتميزة والأعضاء البارزين والفاعلين في لجان الأوقاف، ودعم تأسيس لجان فرعية في الغرف التجارية والصناعية وتطويرها، ونشر التجارب والممارسات الرائدة في مجال الاوقاف، فضلاً عن تنفيذ حملات إعلامية لنشر ثقافة الأوقاف في المجتمع.

وأوصى الاجتماع بالبدء في إعداد ورقة عمل محكمة تسلط الضوء على الفرص الاستثمارية في الأوقاف بهدف تطوير الأوقاف المهملة في بعض مناطق المملكة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here