دشنت شركة الاتصالات السعودية STC بالتزامن مع حلول شهر رمضان، والذي يشهد نمواً كبيراً وارتفاعاً ملحوظاً في سوق الإعلان المرئي والمسموع من ناحية الكم والتكاليف المادية، حملتها لدعم ومساندة رواد الأعمال السعوديين أصحاب الشركات الناشئة والصغيرة والتي تستمر طيلة شهر رمضان المبارك لمدة 30 يوماً، وأكد مدير عام التواصل المؤسسي بشركة الاتصالات السعودية محمد بن راشد أبا الخيل أن الشركة ارتأت دعم رواد الأعمال من الشباب السعودي، من خلال اختيارها لعدد من رواد الأعمال، أصحاب المبادرات التجارية الناجحة، متيحة لهم الفرصة للتعريف بمشروعاتهم التجارية من خدمات ومنتجات حيث رعت الشركة تكاليف حملاتهم الإعلانية من خلال وسائل الإعلام المتنوعة ومنصات التواصل الاجتماعي.

وأضاف أبا الخيل أن الشركة تحرص على تبني الحملات التي تدعم الشباب السعودي، لتتوافق مع استراتيجية الاتصالات السعودية بدعم خطة التحول 2020 ورؤية المملكة 2030، والتي تركز على تطوير القطاع الخاص وفق ما تم التخطيط له لتنمية الناتج المحلي لهذا القطاع، ولأن STC تطمح لأن تكون شركة ذات مواطنة مسؤولة، من خلال دعم المبادرات وتطويرها، وخصوصاً تلك التي تحقق حراكاً اقتصادياً كبيراً، والذي بدوره سيشكل حافزاً لكثير من أبناء وبنات الوطن لتحويل مبادراتهم إلى مشروعات تجارية تصب في منظومة الاقتصاد الوطني، وإنها امتداد لدعم برنامج الشركة “روافد” لتعزيز الابتكار في المحتوى المحلي.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here