قال صندوق النقد الدولي ان المملكة العربية السعودية ستحتاج إلى 88 دولاراً سعرا لبرميل النفط في العام الحالي لتحقيق التوازن في ميزانيتها. مقارنة مع 70 دولار وفقا لتوقعات صندوق النقد في أكتوبر الماضي.

ولفت الصندوق – وفقا لوكالة (بلومبيرج) الاخبارية الى أن الزيادة في سعر النفط التعادلي، تعكس خطة الحكومة لتعزيز الانفاق العام، في محاولة لانعاش النمو الاقتصادي، بعد أن تقلص الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.5 % عن العام الماضي. ويتوقع صندوق النقد أن ينخفض سعر النفط الذي تحتاجه المملكة لتحقيق التوازن في ميزانيتها إلى حوالي 80 دولارًا للبرميل في العام 2019.

وتشير أحدث بيانات لصندوق النقد الدولي إلى توسع الاقتصاد السعودي بنسبة 1.7 %  خلال العام الحالي. مدفوعا بزيادة الانفاق الحكومي.

ونبه الصندوق الى أن العجز التراكمي لدول مجلس التعاون الخليجي سينخفض الى 2% من اجمالي الناتج المحلي، مقارنة بـ11% في العام 2016.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here