يعتزم المجلس البلدي لمدينة الرياض إقامة ورشة عمل بحثية يوم الثلاثاء الموافق 15/8/1439هـ لبحث أسباب الزحام المروري عند “الجسر المعلق”، وتقديم الحلول المتاحة لمعالجة الزحام عند الجسر، الذي يشكل إحدى أبرز النقاط المرورية الحرجة في العاصمة حاليا.

ورغم أن الجسر المعلق يمثل تحفة هندسية ومعلماً معماريا مميزا بامتداده الواقع على وادي لبن في الجهة الجنوبية الغربية بمدينة الرياض، إلا أن التكدس المروري لمسافات طويلة بات يشكل هاجسا لقائدي المركبات الذين يعبرون الجسر باتجاه جنوب أو غرب العاصمة، وعلى الطرق المتصلة به نظرا للارتدادات العكسية الناتجة عن الزحام الشديد بالجسر خلال أوقات مختلفة على مدار اليوم، صباحا، وظهرا خلال وقت الذروة، ومساء بعد عودة الموظفين من أعمالهم.

ويأمل بلدي الرياض الذي تلقى عددا كبيرا من شكاوى المواطنين ومرتادي الشوارع المتصلة بالجسر بسبب الزحام الكبير في محيطه إيجاد حلول مؤقتة لتخفيف الزحام عند تلك النقطة الحرجة حتى يتم التوصل إلى حل جذري لها.

يذكر أن ورشة العمل سيشارك بها عدد من الجهات ذات العلاقة، مثل: الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، وأمانة منطقة الرياض، وزارة النقل، والإدارة العامة للمرور بمدينة الرياض، والجمعية السعودية لعلوم العمران.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here