رصدت فرق التفتيش البيئي لحملة الـ1001 منشأة في المنطقة الشرقية في يومها الأول 70 مخالفة بيئية خلال تفتيش شمل 110 منشأة صناعية وتعدينية وزراعية.

وأكد بدوره مدير عام المراقبة البيئية والالتزام البيئي والمشرف العام على الحملة المهندس سليمان بن عبيد السنقوف أن المخالفات التي رصدتها فرق التفتيش البيئي خلال جولاتهم التفتيشية تتمثل في عدم وجود رخصة بيئية، عدم وجود سجلات بيئية، عدم وجود خطط طوارئ إضافة إلى التخلص غير الآمن  من النفايات وبطرق غير معتمدة.

وأشار إلى أن حملة الـ1001 منشأة في المنطقة الشرقية تأتي تزامنا مع الحملة الوطنية للمسح البيئي للساحل الشرقي بالمملكة من الحدود السعودية الكويتية إلى الحدود السعودية الإمارتية، وتهدف الحملتين إلى الوقوف على الوضع البيئي في المنشآت.

وأوضح السنقوف أن الفرق التفتيشية البيئية للحملة الوطنية الثانية للمسح البيئي على الساحل الشرقي  رصدت 15 مخالفة بيئية خلال مسح ما يقارب 10% من طول الساحل المستهدف والذي يبلغ 1600 كم على امتداد الساحل الشرقي للمملكة، وكانت أبرز المخالفات التي تم رصدها من الفرق التفتيشية تصريف مياه غير معالجة سواء مياه صرف صحي أو صناعي إضافة إلى إلقاء مخلفات على الشاطئ.

مؤكدا بدوره أن الحملات جاءت لترسيخ مفهوم التفتيش البيئي على المستوى الوطني وخاصة لدى أصحاب المنشآت ولدى الجهات الحكومية المسؤولة عنها، وكذلك لرفع مستوى الالتزام لدى المنشآت والمسؤولين عنها وإحاطتهم بأهمية المحافظة على البيئة والإجراءات الصحيحة للتعامل مع أي مشاكل أو طوارئ أو مستجدات بيئية، واطلاع المسؤولين وأصحاب المنشآت ذات التأثير البيئي بأهمية تنفيذ إدارة بيئية مناسبة ووضع الخطط البيئية اللازمة لتشغيل المنشأة، والتي تتماشى مع رؤية المملكة 20

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here