تفقد معالي وزير البيئة والمياه والزراعة، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي تجهيزات مبنى الهيئة الجديد في جدة، بحضور رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة الدكتور خليل بن مصلح الثقفي، وذلك صباح اليوم الأحد 5 جمادى الأولى 1439هـ، الموافق 21 يناير 2018م

واطلع معالي الوزير على مركز التحاليل والتوقعات وعلى جاهزية التقنيات الأرصادية الحديثة والرادرات ومحطات الأرصاد والأقمار الصناعية والمهام التي تقوم بها الإدارة في تقديم التوقعات والتحذيرات المرسلة للجهات المستفيدة والجمهور حسب الخطط المعدة والمتفق عليها مع الجهات ذات العلاقة.

 ودشن معاليه الهوية الإعلامية للهيئة تحت شعار “نرصد ونحمي لحاضرنا ومستقبلهم” تابع سير عمل مبادرات الهيئة الخاصة ببرنامج التحول الوطني 2.0، التي تم تدشينها الشهر الماضي والتي ستعمل على تطوير وتحسين القدرات مما ينعكس إيجابا على خدمات الهيئة وتحسين أدائها، لتحقيق تطلعات المملكة في مجال حماية البيئة والمحافظة على مواردها والتي تهدف لمواجهة وتصدي التغير المناخي وارتفاع التكلفة السنوية للتدهور البيئي للمملكة والطلب المتزايد على بيانات ومعلومات الرصد والأرصاد الداعمة.

يذكر أن عدد مبادرات الهيئة ضمن التحول الوطني 17 مبادرة، تتمحور حول رفع كفاءة عمليات وآليات الاعتماد والترخيص البيئي والفحص البيئي الدوري لمراقبة لمحطات الوقود ومراكز الخدمة، ومراقبة الصرف من المصدر، كذلك إنشاء وحدة مركزية لمراقبة جودة الهواء والانبعاثات من المصدر.

وتشمل السلامة الكيميائية، وإعادة تأهيل البؤر الملوثة، والتحول في خدمات الأرصاد وتنويع مصادر تمويل الهيئة، وكذلك التقييم البيئي الاستراتيجي لمبادرات القطاعات التنموية، إضافة إلى ذلك إنشاء برنامج وطني للمراقبة البيئية على المياه الجوفية والسطحية، والبرنامج الوطني للتوعية البيئية والتنمية المستدامة، وإنشاء مركز للتغير المناخي، وحماية البيئة البحرية، وكذلك لتطوير أنظمة النماذج العددية لتحسين دقة التوقعات للظواهر الجوية وزيادة التغطية الجغرافية لمحطات الرصد والاستشعار.​

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here