كشف تقرير حديث، أن المياه المعززة بالفيتامينات التي تسوقها بعض الشركات، تحت مزاعم صحية، ما هي إلا حيلة تسويقية لبيع المياه بسعر أعلى.

وتضمن التقرير الذي نشرته مجلة “تايم الأمريكية”، تأكيد الدكتور في مجال علوم التغذية بجامعة تافتس الأمريكية، أليس ليختنشتاين، أنه لا توجد أدلة علمية تثبت فوائد شرب المياه المعززة بالفيتامينات، أو برهان على أنها تزيد الطاقة.

وأوضح تقرير لوكالة الأبحاث التسويقية “مينتال”، أن مبيعات المياه المعززة بالفيتامينات في الولايات المتحدة زادت بأكثر من 6 % إلى 15 مليار دولار “56 مليار ريال” عام 2015، فيما أكد التقرير أن هذه المياه التي تسوقها بعض الشركات، ما هي إلا حيلة تسويقية لبيع المياه بسعر أعلى.

وبين التقرير، أن المستهلك اعتاد أن يكون الماء بنكهة واحدة فقط “سادة”، ولكن البعض يروّج لمياه معززة بالفيتامينات، فإذا كان الماء السادة جيدا لصحتك، فالماء المعزز بالفيتامينات والمعادن والإلكتروليت لابد أن يكون صحيّاً أكثر.

وأضاف، أن المياه المعززة التي تنتجها كبار الشركات، مثل كوكاكولا وبيبسي، مثل Vitaminwater وPropel وLife wtr تروّج على أنها مياه معززة بكل شيء من الفيتامينات والمعادن، وبعض الإضافات الأخرى التي تبدو صحية مثل الإلكتروليت، وتأتي هذه المياه بجميع النكهات والألوان.

ولفت التقرير، إلى أن الرسالة الضمنية وراء المياه المعززة هي أن شربها قد يعطيك مزيداً مما هو مفيد لجسمك، ولكن بالنظر عن كثب إلى مكونات هذه المياه يتضح خطأ هذا الزعم، فالإلكتروليت المضافة إلى بعض المياه مثل Life wtr، من أجل الطعم، ليست موجودة بكميات كبيرة كافية كي تكون ذات تأثير صحي.

يأتي ذلك فيما أكد مدير التغذية في مركز العلوم للمصلحة العامة، وهي مجموعة لحماية المستهلك بوني ليبمان أن “شرب الماء المضاف إليها الفيتامينات والمعادن بدلاً من الماء السادة فكرة سيئة، فكثير من المياه المعززة تعتمد على إضافة السكر، وعادة ما تكون بكميات مشابهة لكميات السكر الموجودة في المشروبات الغازية المحلاة؛ لذلك فإن الشخص الذي يحاول التخفيف من المشروبات الغازية المحلاة، من الخطأ أن يختار المياه المعززة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here