يرعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير مِنْطَقَة الرِّيَاض، غَداً الخميس افتتاح (الملتقى الرابع للطيران العام) والذي يُنَظّمه نادي الطيران السعودي بالتعاون مع هَيْئَة الطيران المَدَنِيّ “الشريك الاستراتيجي”، والهَيْئَة العامة للسياحة والتراث الوطني بمقر النادي في مطار الثمامة بالرِّيَاض لمدة ثلاثة أيام.

يَأْتِي ذلك بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز مؤسس، ورئيس مجلس إِدَارَة نادي الطيـران السعودي، وحضور وزير النقل رئيس مجلس إِدَارَة هَيْئَة الطيران المَدَنِيّ الدكتور نبيل العَمُودي، ورئيس هَيْئَة الطيران المَدَنِيّ الأستاذ عبدالحكيم بن محمد التميمي.

ويهدف الملتقى إلى نشر ثقافة الطيران العام وعلومه بين الطيارين، ومختلف فئات المجتمع في المَمْلَكَة، وتبادل الخبرات، وإتاحة الفرصة للجمهور للاطلاع على الخدمات المقدمة من النادي في مجال الطيران بصفة عامة، والطيران العام بصفة خَاصَّة وممارسته، بِالإِضَافَةِ للاستفادة من الخدمات المقدمة من مدارس الطيران المرخصة من قبل النادي والهَيْئَة العامة للطيران المَدَنِيّ.

ويتيح الملتقى للجمهور فرصة التعرف على العديد من أنواع الطائرات المختلفة، التي سيجتاز عددها هذا العام أكثر من 60 طائرة من مختلف الفئات والأحجام، إِضَافَةً للتعريف بالخدمات الجديدة التي تقدمها شركات الطيران في الملتقى الذي يحظى بمشاركة فريق “صقور السعودية”، وفريق “فرسان الإِمَارَات”، وعدد من طائرات القطاع الحُكُومِيّ، وطائرات من مختلف أنحاء المَمْلَكَة.

ويشارك في الملتقى أعْضَاء نادي الطيران السعودي، ومدارس الطيران الرِّيَاضي، ومجموعة من فرق الطيران الخليجية المشاركة، ويفتتح الملتقى أبوابه للزوار أَيَّام الخميس والْجُمُعَة والسبت من الساعة الثَّانِية ظهراً وحتى الخامسة مساء.

ويعد الملتقى الرابع للطيران العام الأكبر من نوعه، وَهُوَ الملتقى الرئيس لهواة الرِّيَاضات الجوية والمهتمين بها على مستوى المَمْلَكَة، ويمثل مُبَادَرَة من نادي الطيران السعودي للاحتفاء بالرِّيَاضات الجوية، والإسهام في نشر ثقافة الطيران وعلومه، ويشمل الملتقى عروضاً جوية لمختلف أنواع الطائرات، ومعرضاً مصاحباً للرعاة، وعروض القفز المظلي، والطيران الشراعي، وطائرات التحكم عن بُعد، إِضَافَةً إلى الاستعراض الجوي، والمعرض الأرضي للطائرات، والطيران الشراعي، والقفز المظلي، واستعراض Sky Diving، وفعاليات التصوير، والفعاليات المصاحبة.

ويعد نادي الطيران السعودي أحد أبرز وأكبر أندية الطيران في مِنْطَقَة الشرق الأوسط والعالم، وأكثرها تنوعاً من حيث نوعية وحجم الطائرات، والفعاليات الرِّيَاضية والتدريبية المقامة فيها, ويتم النادي الذي يقع في مِنْطَقَة الثمامة بالرِّيَاض، عامه السابع عشر بمنظومة من الرِّيَاضات المتنوعة المتعلقة بالطيران، وهي طيران التحكم بالبعد، والقفز المظلي، والطيران الشراعي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here