أعلنت مصادر ملاحية أن طائرة تابعة لشركة الطيران الفرنسية “إير فرانس” تقل 274 راكباً في رحلة بين بوينوس آيرس وباريس، قامت بهبوط اضطراري في مطار أسونسيون الدولي بالباراغواي، وذلك بسبب تسرب محروقات.
وقال الناطق باسم إدارة الطيران المدني في الباراغواي لويس أغيري: إن قائد طائرة البوينغ 777-200 أعلن عن حالة طارئة بعدما لاحظ تسرباً للوقود خلال الرحلة. وحطت الطائرة دون تعقيدات في مطار أسونسيون، ولم تسجل إصابات بين الركاب وأفراد الطاقم.
وأفاد الناطق بأن الركاب ينتظرون في مطار أسونسيون قدوم طائرة جديدة من بوينوس آيرس لتقلهم إلى العاصمة الفرنسية باريس.
وأضاف المصدر نفسه، أن الطائرة كانت تحلق فوق منطقة كوريتيبا بالبرازيل عندما لوحظ تسرب الوقود، واتخذ القرار بالتوجه إلى أسونسيون.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here