تعكف السلطات السعودي على إنشاء هيئة خاصة لإدارة الأموال والأصول التي تخلى عنها المجتجزون من الأمراء ورجال الأعمال في حملة مكافحة الفساد، وفقا لما نقلته وكالة بلومبيرج عن مصادر سعودية ذات صلة بالحملة.

ووفقا للوكالة، فإن السلطات السعودية تجري مشاورات مع مستشارين للتوصل إلى كيفية إقامة الكيان الجديد.

وأفرجت المملكة بنهاية نوفمبر الماضي، عن الأمير متعب بن عبد الله بعد التوصل إلى اتفاق تسوية مع السلطات السعودية يقضي بدفع نحو مليار دولار، وفقا لوكالة رويترز.

وكان النائب العام السعودي، عضو اللجنة العليا لمكافحة الفساد، قال في 5 ديسمبر الجاري، إن عدد الأشخاص الذين استدعتهم اللجنة بلغ 320 شخصاً، وقامت بإحالة عدد منهم للنيابة العامة، وبهذا أصبح عدد الموقوفين حتى تاريخه 159 شخصاً.

ونقلت وكالة بلومبيرج عن المصادر، أن شركة سنابل للاستثمار، التابعة لصندوق الاستثمارات العامة السعودي ستساعد في إدارة الهيئة الخاصة.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، أصدر في 5 نوفمبر 2017، أمراً ملكياً بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد، وعضوية كل من: رئيس هيئة الرقابة والتحقيق، ورئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ورئيس ديوان المراقبة العامة، والنائب العام، ورئيس أمن الدولة، لحصر المخالفات والجرائم والأشخاص والكيانات ذات العلاقة في قضايا الفساد العام.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here