تتجه السعودية إلى دعم التقنيات الحديثة في القطاع الزراعي، خاصة في ثلاثة قطاعات هي: الدواجن (اللاحم)، البيوت المحمية، وقطاع الاستزراع المائي في مسعى لرفع الطاقة الإنتاجية للبلاد، ولسد الحاجة الضرورية من هذه السلع.
وفي هذا الصدد، يدشن وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الزراعية المهندس/ عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، الخميس المقبل برنامج دعم التقنيات الحديثة في القطاع الزراعي ، وذلك في قاعة المؤسسة العامة للحبوب بالرياض. وأكد المتحدث الرسمي لصندوق التنمية الزراعية الدكتور سعد البلوي ، أن هذا البرنامج موجه لعملاء الصندوق في قطاع الدواجن (اللاحم) وقطاع البيوت المحمية وقطاع الاستزراع المائي، عن طريق تشجيع استخدام التقنيات الحديثة التي تساعد على ترشيد استخدام المياه ورفع الكفاءة الإنتاجية، سعياً من الصندوق في المساهمة على تحقيق الاكتفاء الذاتي لبعض المنتجات .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here