يعتبر الصيام فى شهر رمضان فرصة لا تعوض لإنقاص الوزن سريعًا وبمجهود بسيط، ويمكن أن يكون فرصة أكبر لزيادة الوزن بشكل كبير وبصورة سريعة واكتساب السمنة إن لم نراع القواعد الصحية والغذائية فى ذلك الشهر المبارك.

فالعادات الغذائية الخاطئة المتوارثة في رمضان كثيرة لذا فلنحاول تصحيحها، وينصح الدكتور محمد خيري استشاري التغذية العلاجية والعلاج الطبيعي، وفقاً لصحيفة “الأهرام” المصرية، بعدة نصائح غذائية وصحية لتخفيض الوزن والحفاظ على الرشاقة بدون “حمية” فقط بمراعاة تلك النصائح:

– تناول الكميات المناسبة من الطعام وحساب السعرات الحرارية بكل طعام أو مشروب تتناوله.

-الاهتمام بتعويض السوائل نظرا لقدوم الشهر الكريم في جو حار مع الابتعاد عن شرب الماء بعد الأكل مباشرة يؤدي بالفعل إلى تخفيف العصارات الهاضمة مما يؤدي إلى عسر وسوء الهضم والانتفاخ.

-يمكن أن يكون السحور مكونًا من الزبادي أو الأجبان قليلة الدسم مع السلطة الخضراء كما يمكن تناول البيض المسلوق والفول لأن مؤشره الاشباعي عالٍ ويحتوي علي كمية كبيرة من الألياف فلا تشعر بالجوع بسرعة في نهار رمضان ومن الممكن تناول أي طعام بديل على ألا يكون حلوا أو بكميات كبيرة.

-التمهل فى الإفطار فكرة جيدة وهي صحية تماما بمعنى أكل التمر و الشوربة أولا ثم بعد ذلك نتاول الطعام فمن الخطأ أكل الأطعمة دفعة واحدة عند الأفطار، فالأكل الكثير مرة واحدة كتناول وجبة طعام كبيرة على الإفطار والتركيز على هذه الوجبة بالذات خطأ كبير على الوزن.

-تناول عدة وجبات خلال فترة الفطور فمثلا تناول وجبة إفطار خفيفة عند المغرب ووجبة بعد صلاة التراويح، ووجبة خفيفة على السحور بهذا نعمل على تنظيم وجبات الطعام ومعدلات الاستقلاب في الجسم وبالتالى حرق أفضل.

-البلح والتمر مفيد جدا والكمية المسموحة من واحدة إلى ثلاث عند الإفطار ثم الانتظار فترة قبل تناول وجبة الإفطار.

-الفواكه المجففة جيدة يكفي 3 حبات يوميًا من التين المجفف والفواكه المجففة بكميات قليلة لا تزيد الوزن.

-الالتزام في الابتعاد عن تناول الحلويات التقليدية والمشروبات السكرية وهذه كلها يمكن أن تزيد من أوزانهم خلال هذا الشهر الكريم والاكتفاء بالفواكة.

-يجب الالتزام بممارسة الرياضة فى رمضان وتكون بعد الإفطار بثلاث ساعات على الأقل.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here