شارك موظفات البنك الأهلي بتقديم مساهمة تطوعية تساعد في مساندة المحتاجين والأسر ذات الدخل المحدود من خلال تعبئة السلال الغذائية بكامل الاحتياجات اللازمة لشهر رمضان المبارك والتي يتم توزيعها لتلك العوائل، وذلك ضمن برامجه المجتمعية وانطلاقاً من مسؤوليته تجاه خلق فرص تطوعية لمنسوبيه للمشاركة في الأعمال الخيرية من خلال مبادرة “حملة أرزاق رمضان” والتي شارك فيها منسوبات البنك الأهلي بالتعاون مع “جمعية أيتام الطائف”.

وتأتي هذه المبادرة ضمن التزام البنك بغرس مبادئ التطوع لدى موظفيه تجاه مجتمعهم وامتداداً للمبادرات التي يقدمها البنك سنويا في الشهر الفضيل، وحرصاً على إيصال الخدمات الإنسانية والاجتماعية التي يقدمها إلى كافة فئات وشرائح المجتمع المحتاجة.

وتأتي مساهمات البنك التطوعية في إطار التزامه بتعزيز مفهوم العمل التطوعي لخدمة المجتمع والمساهمة في تطوير أعمال مؤسّسات المجتمع المدني، إذ قام البنك بربط البرامج المجتمعية مع منظومة العمل بالبنك من خلال التوافق بين هذه البرامج وما يمتلكه البنك من خبرات وطاقات متخصصة تضمن التكامل والتكافل الاجتماعي الأمثل، وهو ما يعكس استثمار البنك لطاقات موظفيه من خلال برنامج الأهلي للعمل التطوعي الذي يهدف لإشراك الموظفين والموظفات في أنشطة تطوعية مختلفة تلبي الاحتياجات الفعلية بالمجتمع وتساهم في تعزيز الحس التطوعي والعطاء المجتمعي لديهم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here