كشفت وزارة الإسكان تراجع أسعار اغلب المواد الانشائية بواقع 4% خلال الأشهر الثلاث الاولى لهذا العام عن نفس الفترة من العام السابق. وكانت اعلى نسبة انخفاض للبلوك الاسود حيث تراجعت أسعاره 125 ريال لكل 1000 وشمل هذا الانخفاض الخشب المستورد بأنواعه، وتبعا لانخفاض مشروعات البناء والتشييد انخفضت أسعار الاسمنت الوطنية وهذا يفسر سبب تراجع أسعار البلوك الاسود.

وبيّنت النشرة الرابعة لوزارة الاسكان انه يتوقع ان يسهم هذا التراجع في تنشيط السوق العقاري، في حين سجلت وزارة الإسكان في نشرتها زيادة في الأسعار على بعض المواد الانشائية وتشمل الكيابل الكهربائية والحديد الذي توقعت بعض التقارير زيادة أسعاره خلال العام بنسبة  لاتتجاوز4%. ويرجع ارتفاع أسعار الحديد لهذا العام لزيادة الأسعار العالمية للدول المنتجة مثل أوكرانيا وتركيا وإعلان الصين اعتزامها خفض انتاجها بواقع 100 مليون طن حتى العام 2020، واستقرت أسعار الاسلاك الكهربائية من نوع 2,5 مم و 4مم و 6مم لنفس الفترة.

واعتبرت وزارة الإسكان إنخفاض أسعار الاسمنت ودخول شركتي اسمنت ام القرى واسمنت المتحدة للإنتاج بحيث تزيد عدد المصانع المنتجة للإسمنت الى 17 مصنع عوامل تساهم في انتعاش السوق ومؤشر إيجابي للقطاعات الأخرى المرتبطة بالإسكان كالصيانة والتجارة والخدمات نظراً لتأثيره المباشر على مواد البناء الأخرى وتأثيره الغيرمباشر على الاستثمارات ذات العلاقة بإنتاجها.

واشارت الوزارة في نشرتها الى انه مع بدء إجراءات تطبيق رسوم الأراضي البيضاء سيزيد العرض من السلع السكنية وبالتالي تقل تكلفة التشييد مما يساعد المطورين العقاريين للتقدير الصحيح لتكلفة الإنتاج وطرح منتجات سكنية تناسب أصحاب الدخول المتوسطة والضعيفة.

وفي هذا السياق تراجع تكلفة المعيشة السكني في الربع الأول لهذا العام بنسبة 0,7% عن العام السابق وتضمن هذا التراجع الخدمات المرتبطة بالسكن من صيانة وإصلاح مسكن ومياه، وسجل الرقم القياسي لأسعار العقارات انخفاضا قدره 9,5% عن العام السابق شمل جميع العقارات السكنية من أراض وعمارات وفلل سكنية وبيوت شعبية. وبلغ حجم تراجع الأسعار للربع الأول لهذا العام عن الربع الأخير من عام 2016 تراجع أسعار الشقق نحو 3% يليه الأراضي السكنية نجو 2,4% وانخفاض أسعار الفلل والعمارات والبيوت الشعبية بنسبة لم تتجاوز 1% .

وبحسب نشرة وزارة الإسكان نما معدل امتلاك شقق سكنية في الرياض لعام 2016 واستأثرت شمال الرياض شراء الشقق بنسبة 33,7% من عدد العقود والبالغ عدده 621 عقد، وكانت النسبة الأقل لأحياء جنوب الرياض بامتلاك 229 عقد بنسبة 12% من اجمالي الشراء وتقاسمت احياء غرب وشرق الرياض صفقات امتلاك الشقق بقيمة 468 مليون ريال من قيمة المبيعات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here