قال مساعد وزير المالية للشؤون المالية الفنية المكلف هندي السحيمي، إن إعداد الميزانية العامة للدولة سيمر بثلاث مراحل رئيسة خلال السنوات الثلاثة القادمة، حيث يتم في المرحلة الأولى إصلاحات فورية لبرنامج إعداد الميزانية، والثانية تحسين مراجعة الإنفاق الحكومي، والثالثة الوصول إلى أعلى مستوى من الالتزام، والشفافية، والمشاركة.

جاء ذلك خلال اختتام جلسات ورش عمل مناقشة إعداد الميزانية العامة للدولة لعام 2018م، التي عقدتها وزارة المالية في معهد الإدارة العامة بالرياض على مدار أسبوعين.

وأشار إلى أن المرحلة القادمة لاعداد ميزانية 2018 ستشهد اجتماعات لجان إعداد مشروع الميزانية كالمصروفات، والإيرادات، ولجنة التوقعات؛ لتحضير إعداد تقرير نهائي يشمل النتائج التي تم التوصل إليها والاقتراحات المناسبة، وكذلك استكمال مراجعة ميزانيات الجهات الحكومية التي تمثل (20 %) من الميزانية خلال الشهرين السابع والثامن القادمين.

وأوضح أن إعداد مشروع ميزانية 2018م يعتمد بشكل كبير على تفهم الجهات الحكومية لبرنامج التوازن المالي، وكذلك استيعاب الجهات الحكومية للآلية المطورة لإعداد مشروع ميزانية العام 2018م، خاصةً أنها أكثر من 450 جهة حكومية.

 

وبين أنه تم التوافق مع الجهات الحكومية خلال الورش على رفع كفاءة الإنفاق الحكومي للنفقات العامة، ومنها المخصص لرأس المال البشري، والمشاريع، والبرامج المدرجة في ميزانية كل جهة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here