اطلقت إدارة مطار الملك عبد العزيز الدولي مشروع إفطار صائم في صالات السفر الداخلية والدولية بهدف خدمة المسافرين وضيوف بيت الله الحرام الذين يتزامن وقت سفرهم مع وقت الافطار.

ويستهدف البرنامج ربع مليون مسافر خلال شهر رمضان المبارك، بمشاركة عدد من موظفي إدارة المطار ونحو٧٠ متطوعاً من الشباب، حيث سيتم توزيع اكثر من 8 الاف وجبة يومياً، تحوي العديد من العناصر الغذائية المفيدة، بالتعاون مع لجنة السقاية والرفادة بمنطقة مكة المكرمة جمعية نماء الخيرية .

ومنذ إعلان دخول الشهر الكريم اكتست صالات المطار بالزينة والمصابيح الرمضانية التي تعبر عن روحانية رمضان، في حين تم تخصيص ثلاث خيام في صالات المطار الشمالية والجنوبية؛ ومجمع صالات الحج والعمرة لتوزيع القهوة العربية والتمر على المسافرين بعد صلاة التراويح وحتى موعد الإمساك مع أذان الفجر، مع تجهيز ٥ زمازمة لتوفير مياه زمزم للركاب المغادرين والقادمين خلال الفترة المسائية.

من جهته اوضح مدير عام المطار المهندس عبد الله بن مسعد الريمي ان توفير مواقع خاصة لافطار الصائمين في المطار تأتي انطلاقا ً من واجب المسؤولية الاجتماعية التي يحرص عليها المطار بتوجيه ومتابعة من سعادة مساعد رئيس الهيئة المهندس طارق العبد الجبار.

وأشار الريمي إلى ان المطار بدأ في وقت مبكر الاستعداد لشهر رمضان المبارك وذلك بالتعاون مع الجهات الخيرية والشركات الداعمة التي قدمت الدعم لهذا المشروع الخيري الذي يهدف الى توفير وقت الصائمين وتسهيل امورهم خاصة انهم مرتبطون برحلات قد يتزامن توقيتها مع وقت الافطار.

وشكر الريمي كافة العاملين بالمطار وخص بالشكر كل القطاعات العاملة بالصفوف الامامية المتعاملين مع المسافرين بشكل مباشر .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here