بدأت القيادة العامة لطيران الأمن في تنفيذ خطتها المعتمدة لشهر رمضان المبارك لهذا العام 1438هـ .

وأوضح قائد عام طيران الأمن اللواء الطيار محمد بن عيد الحربي أن طيران الأمن يشارك هذا العام بعدد تسع طائرات مزودة بأحدث الأجهزة والمعدات الفنية والتقنية والطبية.

وبين اللواء الطيار الحربي أن مشاركة طيران الأمن في مهمة رمضان تأتي ضمن منظومة مشاركة وزارة الداخلية بقطاعاتها المختلفة لتوفير الأمن والأمان وسبل الراحة لقاصدي بيت الله الحرام وتهيئة أجواء مناسبة لهم ليتفرغوا لأداء مناسكهم الدينية في هذا الشهر الفضيل بكل طمأنينة.

وأضاف أن مهام طائرات القيادة العامة لطيران الأمن المشاركة هذا العام تتنوع لتشمل تنفيذ جميع المهام الأمنية والإنسانية المختلفة وتقديم الدعم اللوجيستي لجميع الأجهزة الحكومية، حيث تنفذ الطائرات جولات يومية مستمرة تشمل الحرم المكي الشريف والمناطق المحيطة به والطرق المؤدية إليه, وكذلك الطرق السريعة التي تربط بين مكة المكرمة وجدة والمدينة المنورة لرصد وتحليل الحركة المرورية ومتابعة الحالة الأمنية ورصدها وإرسال تقارير بذلك لمراكز القيادة والسيطرة وغرف العمليات في الجهات الأمنية.

وأشــار قائد عام طيران الأمن إلى أن جميع الطائرات المشاركة في خطة رمضان جاهزة للإقلاع الفوري علاوة على الدعم والإسناد بالطائرات التي هي على أهبة الاستعداد بطواقمها الجوية والفنية والمتواجدة في بقية قواعد طيران الأمن بالمملكة لدعم الموقف, مبيناً أن جميع الطائرات مزودة بأنظمة الرؤية الليلية والكاميرات الحرارية وتقنيات الاتصال الحديثة والتجهيزات الطبية والإسعافية بما يمكنها من أداء مهامها في خدمة ضيوف الرحمن على مدار الساعة.

وأشار إلى أنه تم الوقوف على مهابط الطائرات في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية ومستشفى النور ومستشفى حراء للتأكد من جاهزيتها لاستقبال طائرات الإخلاء والإسعاف الطبي التابعة لطيران الأمن.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here