وقف نائب أمير منطقة مكة المكرمة عبدالله بن بندر، اليوم الخميس، ميدانياً على سير العمل في مشروع تطوير الواجهة البحرية للمرحلتين الرابعة والخامسة، الذي تجاوزت نسبة تنفيذه 78%، ويُتوقع أن ينتهي العمل فيه خلال أكتوبر المقبل.

وخلال الجولة تَفَقّد مراحل العمل بمشروع تطوير الواجهة البحرية للمرحلتين (4- 5) والذي يمتد من ميدان النورس إلى شارع جبير بن الحارث، وتبلغ مساحته الإجمالية نحو 727.281م2؛ في حين يبلغ طول المشروع في المرحلتين 4.2كم، وإيجاد مساحات إضافية في المشروع بمقدار 350 ألف م2، ويبلغ إجمالي مساحة المسطحات الخضراء نحو 275 ألف م2، وتشمل أعمال البنية التحتية للمنطقة: (شبكة صرف صحي، وشبكة تصريف مياه أمطار، وشبكة وخزانات ري، وشبكة مياه شرب، وشبكة كهرباء، وشبكة اتصالات)، إضافة إلى ممشى بحري بطول 4634 متراً طولياً، و3 شواطئ للسباحة يُقَدّر إجمالي مساحتها بـ50 ألف متر مربع، و25 كشكاً.

وتتضمن أعمال تطوير الواجهة البحرية ساحة تُقَدر مساحتها بـ53 ألف م2، تتسع لأكثر من 12 ألف شخص، و10 مباني دورات مياه عامة و10 مدفوعة الأجر، و17 ساحة عامة، و12 نافورة، و5 أبراج مراقبة للشواطئ، و5 مباني مرشات لخدمة مرتادي مناطق السباحة، إلى جانب التاكسي البحري من خلال إنشاء “مارينا” مخصص للقوارب، وإنشاء ملاعب، ومجسمات جمالية، وجسر مشاة حديدي معلق يربط بين الكورنيش وشارع الأمير فيصل بن فهد يُعَد أطول جسر مشاة في المملكة بطول 650م، ورصيف بحري لصيد الأسماك بطول 125 متراً داخل البحر، وغرفة اتصالات وتحكم تخدم جميع مراحل تطوير الكورنيش، ومواقف سيارات تتسع لنحو 1600 سيارة.

كما زار نائب أمير منطقة مكة المكرمة مقر شركة مترو جدة، وتَجَوّل في معرض المشاريع، ثم استمع إلى شرح عن المشروع حيث تم الانتهاء من التصاميم الهندسية والمعمارية الخاصة بمشروع النقل العام بمحافظة جدة بنسبة 30%، تشمل: (قطارات المترو، والتاكسي البحري، وترام الكورنيش، وشبكة الحافلات، وجسر أبحر المعلق الذي يمر به أحد مسارات خطوط المترو، إلى جانب تحديد مواقع لمحطات متميزة تسهم في تطوير وتنمية الأحياء المتواجدة بها).

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here