وقع الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة تطوير المنطقة بمقر الإمارة في محافظة جدة اليوم، مع وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بن طاهر بنتن، 7 اتفاقيات لتنفيذ مشاريع عاجلة في المشاعر المقدسة.

واشتملت الاتفاقيات السبع على إنشاء جسر لفصل حركة المشاة عن حركة الحافلات، ودورات مياه وبوابات وسياجات ومحطات إركاب، والتغطية الخرسانية لقناة التصريف ومنع تساقط الصخور، إضافة إلى منحنى التفاف للخلف عن طريق ترددية تركيا شرق جسر الملك فيصل، وتهذيب المنطقة الواقعة أعلى مناطق حجاج تركيا وأوروبا بمزدلفة.

وتضمنت الاتفاقيات تعديل طرق نقل الترددي لخدمة حجاج إيران وإفريقيا غير العربية بمزدلفة، وإضافة سور معدني على الحواجز الخرسانية وإزالة الإسفلت وتسوية ساحة بمزدلفة، وإنشاء حواجز خرسانية لفصل حركة المشاة، وأخيراً تسهيل دخول وخروج الحافلات لحجاج أفريقيا غير العربية في المصاطب العلوية بعرفات.

ولم يكشف البيان الصادر عن إمارة منطقة مكة المكرمة اليوم الثلاثاء، المزيد من التفاصيل عن التكلفة الإجمالية لتلك المشاريع.

جاء ذلك خلال الاجتماع الثالث لمجلس هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، حيث استعرض الاجتماع برئاسة الأمير خالد الفيصل توصيات الاجتماع السابق للجنة التنفيذية للهيئة، إلى جانب الموقف العام للمشاريع وأعمال مشروع إعمار مكة، ومستجدات مشروع النقل العام بمكة المكرمة، والموضوعات المدرجة على جدول الأعمال التي اتخذت حيالها التوصيات اللازمة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here