توقعت غرفة جدة ممثلة في مساعد الأمين لقطاع الأعمال مازن بن خالد كتبي أن تساهم مبادرة التسويق الرقمي التي أطلقتها أمس ـ الخميس ـ بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة في التسويق الرقمي والتواصل الاجتماعي، في معالجة ظاهرة تعثر المشروعات الصغيرة، وتساهم في تعزيز قدرات المبادرين الجدد الذين يغادر بعضهم السوق قبل مرور عام واحد من بدايتهم.

ودشنت غرفة جدة مع شركة wsi الكندية العالمية مبادرة التسويق الرقمي بقاعة الجفالي أمس، بحضور عابد عقاد مدير شئون دعم التدريب والتوظيف بغرفة جدة، والمدرب المعروف عماد أشرم ممثل الشركة بالسعودية، حيث جرى التعريف بالدبلومة التي ستقام في الفترة المقبلة وتستهدف تعزيز التجارة الإلكترونية وتطوير ثقافة المجتمع الاقتصادي الإلكترونية، من خلال مواكبة أحدث التقنيات والتطبيقات الجديدة المستخدمة في أغلب دول العالم، وذلك عبر برامج متخصصة تستهدف قطاع عريض من رواد ورائدات الأعمال ومنسوبي القطاع الخاص.

وأشار مساعد الأمين العام لقطاع الأعمال بغرفة جدة مازن كتبي إلى أن التسويق الرقمي يعتبر وصفة سحرية لنجاح الكثير من المشروعات الصغيرة التي تعاني من التعثر، حيث تساهم في انتشار العلامات التجارية للمؤسسات والشركات الناشئة، وجلب عملاء غير تقليديين وفتح مجالات جديدة تدر الكثير من الأرباح على أصحابها، علاوة على أن التقنية تؤدي إلى خفض تكلفة المشاريع وتؤدي الى اختصار الموارد البشرية والاستفادة من بالتجارب المماثلة لنفس المشروع في الداخل والخارج، كما تساعد على اختصار الجهد والوقت، متوقعاً أن تؤدي الاتفاقية التي وقعتها غرفة جدة مع شركة wsi في قيمة مضافة حقيقية لقطاع الأعمال، وتؤدي إلى عوائد غير مباشرة لعدد كبير من عملاء ومنسوبي بيت أصحاب الأعمال.

من جهته.. استعرض المدرب المعروف عماد أشرم المجالات التي ستتناولها دبلومة التسويق الرقمي التي سيقدمها في الفترة المقبلة بناء على الاتفاقية التي جرى ابرامها، وكشف عن الجوانب المضيفة في البرنامج التدريبي والمخرجات المهمة التي ستعود على قطاع الأعمال والفئة المستهدفة والتفاصل الكاملة المرتبطة به، داعياً رواد ورائدات الأعمال إلى سرعة التقدم لحجز مكانهم في الدبلومة حيث ستكون الاماكن محدودة.

يذكر أن الشركة الكندية العالمية التي استعانت بها غرفة جدة متخصصة في مجال التسويق الرقمي والتواصل الاجتماعي، وانطلقت منذ 20 عاماً بمدينة تورنتو الكندية، وتملك أكثر من ألف مكتب في 80 دولة حول العالم بينهم المملكة العربية السعودية وأكثر من 1500 مستشار متخصصين في هذا المجال، وتقدم خدماتها للشركات والمؤسسات وأصحاب المشاريع ورواد الأعمال للإرتقاء بأعمالهم الى أحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا في مجال التسويق عبر الانترنت بالاضافة الى خدمات التدريب الفريدة من خلال الشراكات مع الجهات الرائدة والمتميزة .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here