رفضت اللجنة الاقتصادية بمجلس الشورى توصية تطالب باستمرار دعم الكهرباء والماء. وتطالب التوصية التي رفضتها اللجنة ويصوت عليها المجلس في جلسته يوم الإثنين بعد المقبل بـ«استمرار دعم الكهرباء والماء مراعاة لشريحة كبيرة من المواطنين الذين لا يشملهم الدعم المالي، وكذلك أسر الأجانب التي يعمل عائلها بأجور منخفضة»، مشيرة إلى أن الأسر متوسطة الدخل بالكاد يكفي دخلها لتلبية حاجاتها المتعددة والمتجددة.

وأضافت: «هناك عشرات الآلاف من الأسر الأجنبية المستوطنة في المملكة التي ترى أن ليس لها وطناً غير المملكة ويعمل عائلها في خدمة الأسر السعودية بأجور منخفضة في الغالب، وبالتالي فإن رفع الدعم عن الكهرباء والماء يجعلها غير قادرة على دفع تكاليف هذه الخدمة، ما قد يضطرها إلى توفير تكاليف هذه الخدمات من خلال ممارسات يصعب علاجها» بحسب ما اوردته “الحياة”

ويأتي ذلك على الرغم من تواصل العمل في برنامج «حساب المواطن»، تمهيداً لتقديم الدعم للمواطنين الذين يستحقونه، ورفع أسعار الوقود والكهرباء والمياه،

وفي الجلسة ذاتها، سيصوت المجلس على مطالبة «الخطوط السعودية» بتكليف جهة استشارية وطنية مستقلة لدرس إعادة هيكلة المؤسسة وتطوير خدماتها التشغيلية والإلكترونية لتكون منافساً عالمياً وتحقق الربحية، ودرس مدى انضباط مواعيد رحلاتها والعوامل المؤثرة سلباً على انضباطها، وتطوير الكفاءات الفنية والخدمية التي تعمل في مواجهة المسافرين مع تقديم خدمات مميزة لكسب رضا العميل.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here