قالت وزارة الصحة، إن الأخطاء الطبية التي وردت في تقرير انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، خاضعة للتدقيق والمراجعة من قبلها، وأن ما يتم التأكّد منه تقوم الوزارة بأخذ الخطوات النظامية اللازمة تجاهه.

وأوضحت الوزارة في “بيان” لها، مساء الإثنين (8 مايو 2017) أن الأخطاء التي وردت في التقرير، هي في الواقع مجرد وقائع تم الإبلاغ عنها من قبل المرضى، أي أنه ليس بالضرورة أن يكون ما ورد في التقرير خطأً طبيًّ مؤكدًا كما زعم بعض من تداولو التقرير.

وأضافت أن تقديم البلاغات عن طريق الاتصال على الرقم 937 هو حق مكفول للمريض والمستفيد من الخدمة، إلا أن كثيرًا من هذه البلاغات تكون مضاعفات أو مخاطر للعمليات، وهي متوقعة ومفصح عنها في نموذج الموافقة، وفي هذه الحالة يتم التأكّد من سلامة الإجراءات، وأن ما حصل للمريض هو في حدود تلك المضاعفات والمخاطر المتوقعة.

وكانت قد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، صورة من تقرير تضمن عدد من الوقائع الطبية التي وصفت بـ”الأخطاء” والتي اعتبرها كثير من المغردين أخطاءً مؤكدة حدثت في مستشفيات المملكة، وهو ما أثار جدلًا واسعًا، وسط مطالبات بضرورة التحقيق والتأكد مما ورد بهذا التقرير.

وفي ما يلي نص بيان الوزارة:

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here