قال وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة إن الـتأمين الصحي للمواطنين مهم وقادم وسيطبق بعد تحول “وزارة الصحة” من قطاع منظم ومشغل حاليا الى قطاع منظم فقط يطور الخدمات الصحية.

وأضاف الربيعة – أن التأمين الصحي حتى يكون موجودا بشكل مفيد ومؤثر في صحة المواطن فإنه يحتاج إلى نظام صحي مؤسس بشكل جيد، بخدماته وبمقدمي هذه الخدمات وأنظمته الإدارية والمالية وطريقة تمويله وترابط مكوناته، مشيرا إلى أن كل هذا لا بد أن يكون جاهزا ومناسبا قبل أن نبدأ في التأمين الصحي.

وبين الربيعة أن كثيرا من الدول طبقت وتطبق التأمين الصحي بدون توفر هذه البنى الأساسية وفشلت وما زالت أنظمتها الصحية تفشل في إيجاد نظام صحي جيد، مشيرا إلى أن السبب هو أنها تجاهلت خطوات أساسية مهمة لتأمين صحي له أثر على المستفيد.

وقال الربيعة إن عمل الصحة كمنظم ومشغل للقطاع في آن واحد عمل متعارض، مشيرا إلى أنه يهدف إلى فصل القطاع التشريعي والتنظيمي للقطاع عن التشغيلي وتحويل جميع مستشفيات الصحة تحت مظلة شركات تقدم الخدمة بتمويل مرهون بحجم الخدمة والإنتاجية وجودتها وبشكل مجاني.

وجاء تصريح الربيعة عقب إطلاق وزارة الصحة أمس أولى مبادرتها الصحية للتحول الوطني 2020 وذلك تحت مسمى “نموذج الرعاية الصحية” في حفل أقيم بمركز أبكس للمؤتمرات بجامعة الأميرة نورة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here