اعلنت شركة ’هانيويل‘، الشركة العالمية في مجال البرمجة الصناعية والمطورة لحلول الفضاء المبتكرة لأكثر من 50 عاماً، عن شراكة جديدة تجمعها مع ’مؤسسة الإمارات‘ خلال معرض ’بالعلوم نفكر 2017‘ – الذي تمتد فعالياته بين 18و20 أبريل- للعام الثاني على التوالي، وتأتي هذه الخطوة في إطار جهود الشركة الرامية إلى المساعدة في تقديم الإلهام للأجيال المستقبلية من المهندسين والعلماء في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وشكلت ’هانيويل‘ جزءاً أساسياً من أهم مشاريع الأقمار الصناعية والمهام الفضائية المقامة منذ انطلاقة عصر الفضاء، وانطلاقاً من دورها كراعٍ لمعرض ’بالعلوم نفكر 2017‘، ستكرم ’هانيويل‘ أربعة مدرسين من دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن مراسم خاصة تحت عنوان ’مراسم بدلة الطيران‘ خلال فعاليات المعرض، كما ستتيح لهم الفرصة للمشاركة في برنامج التطوير الاحترافي ’خبراء هانيويل في أكاديمية الفضاء‘(HESA)  الذي يقام ضمن منشأة التدريب التابعة لوكالة ناسا في شهر يونيو2017.

هانيويل تقدم الفرصة لأربعة مدرسين من دولة الإمارات العربية المتحدة للانضمام إلى مخيم الفضاء

وسينضم أربعة مدرسين من دولة الإمارات العربية المتحدة، والذين تجاوزوا اختبارات صارمة وعالمية وتنافسية للحصول على مقعد المشاركة، إلى المئات من زملائهم من مختلف أنحاء العالم إلى البرنامج مدفوع التكاليف والممتد لفترة أسبوع كامل ضمن ’ المركز الأمريكي للفضاء والصواريخ‘ (USSRC) في ألاباما، الولايات المتحدة الأمريكية. ويهدف هذا البرنامج إلى تعزيز تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، إلى جانب تمكين المدرسين من إغناء صفوفهم بالأفكار والدروس والعناصر التي تقدم تجربة تعليمية لا تنسى للأجيال الناشئة في دولة الإمارات وشتى أنحاء العالم.

وسيخضع المدرسون لـ45 ساعة من الدروس والأنشطة التدريبية الميدانية والمختبرية، والتي تتضمن مجموعة من تدريبات رواد الفضاء، وأجهزة محاكاة المحركات النفاثة عالية الأداء، إلى جانب التدريب التفاعلي على مهام فضائية قائمة على سيناريوهات واقعية، ومجموعة من برامج الطيران.

وكانت مؤسسة الإمارات قد قامت بتشجيع المدرسين على التقديم إلى البرنامج، وذلك في أعقاب المشاركة في مسابقة ’بالعلوم نفكر 2016‘ بصفتهم مشرفين وموجهين لمشاريع الشباب.

ويُعد معرض ’بالعلوم نفكر 2017‘، المقام ضمن مركز دبي التجاري العالمي، برنامجاً وطنياً يهدف إلى تشجيع سكان دولة الإمارات العربية المتحدة على اختيار مهن عملية  ضمن مجالات متعلقة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، كما تتماشى أهدافه مع أهداف برنامج (HESA) في رعاية ثقافة التفكير العلمي إلى جانب المساعدة في إنشاء جيل من رواد التكنولوجيا في البلاد. ويوفر المعرض للمئات من الشباب المشاركين في المسابقة فرصة عرض ابتكاراتهم أمام الآلاف من الزوار والأطراف المعنية والمستثمرين والأهالي.  

وتلتزم شركة ’هانيويل‘ بدعم حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في مساعيها لتشجيع الابتكار وتحقيق مستقبل تكنولوجي عالي المستوى للبلاد، وذلك تماشياً مع خطة ’الاستراتيجية الوطنية للابتكار‘ الممتدة لسبع سنوات، والتي يشكل قطاع الفضاء واحداً من أهم أعمدتها. كما تأتي هذه الاستراتيجية كجزء من توجه دولة الإمارات العربية المتحدة لتطوير اقتصاد قائم على المعرفة وسعيها لتعزيز القدرات والمهارات.

وفي هذا الإطار، قالت ميثاء الحبسي نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات: “نحن مسرورون لدعم شركة ’هانيويل‘ لجهودنا المستمرة الهادفة لتطوير مواهب الأجيال المستقبلية من شبابنا المتميّز، ويأتي هذا الدعم كجزء من شبكة شركائنا المتنامية من الجهات العامة والخاصة الملتزمين بالتطوير الاجتماعي والاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة. ونأمل أن تساعدنا الخبرات التكنولوجية الواسعة التي تمتلكها شركة ’هانيويل‘ في تقديم التشجيع والإلهام اللازم للمواهب الصاعدة لمتابعة شغفهم في العلوم والتكنولوجيا”.

وبهذه المناسبة، قال السيد نورم جيلسدورف، رئيس ’هانيويل‘ لشؤون المناطق عالية النمو وروسيا وآسيا الوسطى والشرق الأوسط وتركيا: “يأتي تعاوننا مع ’مؤسسة الإمارات‘ خلال معرض ’بالعلوم نفكر 2017‘ كجزء من جهودنا العالمية والتزامنا تجاه المنطقة بتقديم الإلهام للطلاب والمدرسين وتشجيع الأجيال المستقبلية من العلماء والمهندسين. وأضاف جيلسدورف، “كما نؤمن بأن تقديم الإلهام للأجيال الناشئة يتماشى مع طموحات التطور التكنولوجي التي تنتهجها دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي ستساهم في تنصيب دولة الإمارات العربية المتحدة كأحد رواد التكنولوجيا الحديثة والابتكار خلال السنوات القليلة القادمة”.

وتأتي مشاركة ’هانيويل‘ في معرض ’بالعلوم نفكر‘ بدعم من ’هانيويل هومتاون سولوشنز‘، مبادرة المواطنة المؤسسية التابعة للشركة والتي ساعدت في تشجيع أكثر من 2 مليون طالب من جميع المراحل الدراسة في مختلف أنحاء العالم للاتجاه نحو التعليم في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وقدم برنامج (HESA) المقام منذ عام 2004 التعليم لأكثر من 2500 مدرس من أكثر من 56 بلدأ حول العالم، كما قدم عدداً من الاستراتيجيات المبتكرة المتمحورة حول تشجيع الطلاب نحو مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here