شارك 370 طفلا في”ملتقى أطفالنا قدوة” بالجمعية الأولى في جدة خلال الفترة من 18إلى 19مارس الحالي، مستهدفا أطفال الأسر المتعففة والأيتام، ضمن مشروع “كيف نكون قدوة”.

وشملت فعاليات الملتقى تخصيص 25 ركنا ترفيهيا وفقرات مسرحية وألعابا رياضية وصحية للأطفال إضافة إلى ورش تطويرية في جانبي الوعي والادخار المالي للأطفال قدمها مركزي مستشارك والطفل العربي.
وقالت عضو مجلس إدارة الجمعية الأولى لينا أبوزنادة إن الملتقى خصص لأطفال الأسر التي ترعاها الجمعية النسائية الخيرية الأولى، مشيرة إلى أن الهدف منه كسر دائرة الفقر وتمكين الأطفال من تطوير ذاتهم بالاعتماد على أنفسهم.
وأكدت على إن نجاح الملتقى صعب من إخراج الأطفال منه لرغبتهم بعدم المغادرة ،مرجعة حسن التنظيم إلى فريق سفراء التطوع المنظم للملتقى بالتعاون مع الجمعية الأولى.
وشددت على إن فريق سفراء التطوع هو الأميز بمجاله خلال تعاونها مع الفرق المشابهة بال30 سنة الماضية.
من جانبه قال الدكتور محمد السليمان قائد فريق سفراء التطوع إن هدفهم يتركز على صناعة البسمة على وجوه الآخرين، لافتا إلى إنهم استغرقوا زمنا طويلا في اعداد فعاليات “ملتقى أطفالنا قدوة” لتكون جاذبة، مرجعا ذلك إلى رغبة أعضاء الفريق الكبيرة في خلق روح السعادة لدى الأطفال المستهدفين.
من جتهه أوضح بندر المحمدي مدير الخدمة المجتمعية في شركة أسمنت العربية الراعية للمتلقى إن الشركة تولي اهتماما كبيرا في الخدمة المجتمعية، مضيفا إن تنمية المجتمع المحلي يعد هدفا للشركة لرد دين عطاءه.
يشار إلى إن الملتقى شاركت فيه جهات مختلفة منها” مؤسسة النبتة، جمعية زادكم، كلية السياحة بجامعة الملك عبدالعزيز والتي قدمت وحبات صحية للأطفال، الجمعية السعودية للرعاية الصحية وطلاب كلية طب الأسنان بإشراف الدكتورة سميرة العسيلان والدكتورة صفية العطاس الذين قاموا بالكشف على أسنان الأطفال وتصنيفهم حسب أولوية العلاج على أن يتم التنسيق بين الجهات المشاركة لعلاجهم في كلية طب الأسنان وعيادات صحية أخرى، كما تجدر الإشارة إلى إن الملتقى تحت إشراف فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بجدة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here