أعلنت كلاً من بيفورت PAYFORT، الشركة الرائدة في تقديم خدمات المدفوعات الالكترونية في العالم العربي، وشركة ومضةWamda  ، المتخصصة في مجال دعم ريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، أنهما يستعدان لإصدار أول تقرير حول اتجاهات صناعة التكنولوجيا المالية Fintech في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويتضمن التقرير، المقرر إصداره في وقت لاحق من الشهر الجاري، أحدث البيانات والمعلومات حول تلك الصناعة التي تعد من أهم القطاعات وأسرعها نمواً في المنطقة، كما يستعرض أيضا الفرص والتحديات التي تواجه  كافة الأطراف العاملة بهذا المجال.

 وقال/ فادي غندور، رئيس شركة “ومضة”: أن “قطاع التكنولوجيا المالية والشركات الناشئة في هذا المجال، تمثل منافسا قويا لقطاع الخدمات المالية والبنوك التقليدية، بما تقدمه من حلول خاصة عبر الهاتف المحمول، تتميز بالبساطة، وسهولة الاستخدام، فضلا عن انخفاض التكلفة. إن صناعة وشركات التكنولوجيا المالية تشهد تطوراً سريعاً في الأونة الاخيرة على مستوى المنطقة، ويساهم هذا التقرير في رصد ومتابعة الاتجاهات التي تشهدها الصناعة، كما أنه يأتي استمرارا للجهود التي تقوم به ومضة في دعم كافة الأطراف العاملة في هذا القطاع”.

 ومن جانبه، أعلن السيد/ عمر سدودي، الرئيس التنفيذي لشركة بيفورت: “توفر الشركات الجديدة والناشئة في قطاع التكنولوجيا المالية بالمنطقة حالياً ما يتراوح بين ألف وألفي فرصة عمل للمتخصصين في هذا المجال، وهو ما يعد رقما كبيرا في ضوء أن تلك الصناعة لم تكن موجودة تقريبا قبل نحو 5 سنوات. وأضاف أن “الشراكة بين بيفورت وومضة تهدف إلى إلقاء الضوء على صناعة التكنولوجيات المالية في المنطقة وتوفير كافة المعلومات المتعلقة بهذه الصناعة سواء للمتخصصين المهتمين بالعمل بها، وكذلك المستثمرين الراغبين في التعرف على الفرص الاستثمارية في هذا المجال، هذا بالإضافة إلى صناع القرارات في المؤسسات الحكومية المعنية، الذين يمكن أن يلعبوا دوراً هاماً لتحفيز وتعزيز النمو في هذا القطاع الواعد.”

 ويناقش التقرير الذي يحمل اسم “تقرير صناعة التكنولوجيا المالية” State of Fintech أهم القضايا المتعلقة بأصحاب المشروعات الرائدة في هذا المجال “رواد الأعمال”، والمستثمرين، وصناع القرار، والشركات والمؤسسات الكبرى، والقطاع المالي، والمجتمع ككل. ويهدف التقرير إلى تسليط الضوء على القوى الدافعة لتطور صناعة التكنولوجيا المالية في المنطقة، وكذلك التحديات التي تواجهها، كما يستعرض الخدمات والحلول التي تقدمها أبرز الشركات الناشئة في هذا المجال، والقضايا التي يتوجب على المستثمرين وصناع القرار معالجتها بهدف دفع عجلة النمو في قطاع التكنولوجيا المالية وتحقيق أقصى استفادة اقتصادية واجتماعية من الإمكانيات التي توفرها تلك الصناعة.

 ومن المتوقع أن تشهد التجارة الالكترونية في المنطقة نمواً قوياً ليصل إلى 4 أضعاف ما هو عليه الآن في غضون ال5 سنوات المقبلة، ليصل إجمالي النمو إلى 20 مليار دولار بحلول العام 2020، حيث تلعب شركات التكنولوجيا المالية دوراً رئيسيا في تحقيق هذا النمو. و قد شهدت صناعة التكنولوجيا المالية زيادة ضخمة في حجم الاستثمارات خلال عامي 2015 و2016 حيث سجل تدفق الصفقات زيادة بنسبة 43% بينما زاد حجم الصفقات بنسبة 100%. غير أن هذا النمو السريع في صناعة التكنولوجيات المالية يطرح العديد من الأسئلة الموجهة إلى المستثمرين والبنوك وشركات الخدمات المالية وصناع القرار من الجهات الحكومية فيما يتعلق بمستقبل الشركات الناشئة العاملة بقطاع التكنولوجيا المالية، وبكافة الأطراف العاملة في هذا المجال.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here