ضمت النسخة الخامسة من مؤتمر “مايس أرابيا” لسياحة الأعمال والمؤتمرات والسفر الفاخر، أهم وأبرز المؤسسات وأشهر وكالات السفر في دول مجلس التعاون الخليجي، جنباً إلى جنب مع كبار الموردين والمتخصصين العاملين بمجال السفر، ضمن فعاليات مؤتمرها المنعقد في فندق بلازيو فيرساتشي بامارة دبي. ويركز المؤتمر الذي أمضى “نصف عقد من الزمن” بإنجاز اتصالات الأعمال التجارية، والذي يعد حدثاً متخصصاً ومنصة رئيسية لفعاليات القطاع، على الإمكانيات الهائلة التي يقدمها سوق دول مجلس التعاون الخليجي في مجال السفر، من خلال فعاليات مؤتمر سياحة الأعمال والمؤتمرات والسفر الفاخر.

وانطلقت فعاليات المؤتمر بجلسة قوية تضمنت تعريفاً بقطاع “سياحة الأعمال والمؤتمرات” ألقاها الدكتور روب ديفيدسون المتخصص في مجال سياحة الأعمال والمؤتمرات وهو صاحب مؤلفات في هذا الخصوص، بالإضافة لكونه محاضراَ دولياً في مجال تحفيز الجماهير، والمؤثر الرئيسي في قطاع سياحة المعارض والمؤتمرات في المملكة المتحدة. وأكد ديفيدسون في عرضه على أهمية سياحة الأعمال والمؤتمرات وكيف يمكن للقادة المؤثرين بناء فرق عملهم وتحقيق أقصى قدر من الإنجاز من خلال أنشطة فعاليات سياحة الأعمال والمؤتمرات. وأوضح ذلك بالقول ” كان هناك طفرة كبيرة في عدد هائل من الشركات التي تختار المكافآت غير النقدية لتقدير جهود موظفيها حول العالم، مثل اختيارهم لسياحة الحوافز والاجتماعات التشجيعية، للحصول على أفضل أداء وأفضل النتائج من الموظفين. وعليه فإن الشركات التي تعترف وتستخدم فعاليات سياحة الأعمال والمؤتمرات بشكل فعال كجزء من استراتيجية الموارد البشرية لديها، سرعان ما تجد أن لديها موظفين أكثر انتماءً وولاءً وأعلى إنتاجية. وفي الوقت نفسه، ونظراً لعدم توفر خيارات متعددة للرحلات المتجهة للأماكن التي تعقد فيها مؤتمرات سياحة الأعمال والمؤتمرات، فإن الاجتماعات والرحلات التحفيزية وفعاليات بناء فريق العمل تعمل على تحسين الرحلات الجوية بين الشرق الأوسط وبقية دول العالم وجعل هذه الأماكن من الوجهات الأكثر سهولة للشركات في هذه المنطقة”.

وأعقب الجلسة الافتتاحية استضافة اللجنة المسؤولة عن المؤتمر، لقائمة من كبار الشخصيات والأسماء المتواجدة، سواء من الشركات أو من ممثلي الحكومات، ومنهم (عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة للتجارة والصناعة  سارة آل مدني، ومدير خدمات الأعمال في الشركة العربية السعودية للاستثمار الصناعي عبدالغفور عبد الحليم، ومدير التسويق والاتصالات، في شركة “دوكاب” بالإمارات آشيش تشاتورفدي، والمدير المساعد لمنطقة الخليج واليمن وشرق أفريقيا، لشركة جمجوم فارما بالسعودية محمد زاهر، والمدير التنفيذي للتسويق والشؤون الخارجية، لشركة “أكوا باور” السعودية نايف أبو سيدا)، فيما أدار اللقاء السيد محمد السماك، مدير المشتريات والتصنيف، لشركة “أو إس أن” بالإمارات .

يذكر أن المتحدثين تطرقوا  خلال نقاشاتهم إلى تغيير تفضيلات الشراء في ظل التحديات التي يفرضها المناخ الاقتصادي العالمي. مسلطين الضوء على ضرورة اعتماد رؤساء الأعمال والمنظمات على خدمات السفر، لتقديم خدمة ممتازة للعملاء الداخليين ومساعدتهم على تحمل التكلفة الباهظة لهذه الرحلات، في الوقت الذي يستمرون فيه بالبحث عن طرق ووسائل مناسبة لإدارة محفظة أعمال شركاتهم.

وفي هذا الصدد قال مدير شركة كيو إن آيه إنترناشونال السيد سيد إن سي”المؤتمر يشكل مبادرة قوية للاستفادة من الإمكانات الهائلة لصناعة سياحة الأعمال والمؤتمرات في الشرق الأوسط مع ضمان إقامة علاقات تجارية طويلة الأمد وزيادة الإيرادات لعدة أضعاف، كما يسعى برنامج المؤتمر لتقديم صورة حقيقية عما يمكن توقعه من قطاع سياحة الأعمال والمؤتمرات وسفر رجال الأعمال من المنطقة “

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here