أصدرت المحكمة الجزئية بجدة حكماً بالسجن على مؤسس الشبكة الليبرالية الحرة رائف بدوي لمدة سبع سنوات وثلاثة أشهر، بالإضافة إلى جلده 600 جلدة.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها “سبق”، فإن حكم القاضي جاء بسبب تأسيس المتهم شبكة ليبرالية، فضلاً عن تبنيه الفكر الليبرالي وثبوت إساءته للإسلام.

وقضت المحكمة بإسقاط حد الردة عن المتهم بعد توبته أمام القاضي، مع إصدار قرار بإغلاق الشبكة الليبرالية على الإنترنت.

​وكانت قضية مؤسس الشبكة الليبرالية رائف بدوي قد تنقلت ما بين المحكمة الجزئية والمحكمة العامة، إلا أن الأخيرة أعادت القضية للمحكمة الجزئية بجدة، لعدم وجود حكم في القضية.
وواجه بدوي تهم تأسيس موقع الشبكة، بجانب مخالفة القيم الإسلامية وارتكاب مخالفات شرعية، والتطاول على الذات الإلهية، والتهجم على الرموز الدينية والاستهزاء بها.

فيما علمت “سبق” أن فريق الدفاع الخاص برائف بدوي، سيقدم اعتراضاً على الحكم في المدة التي تحددها المحكمة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here