تطلق شركة “آبل” هاتفًا يحظى بإعادة تصميم جذرية في الذكرى السنوية لأجهزة أي فون عام 2017، ومن المقرر أن تطلق الشركة ثلاثة إصدارات من “أي فون8” العام المقبل مع إطلاق هاتف آخر جديد بحجم 5 بوصة.

وأوضح موقع Nikkei أنه سيكون هناك نموذج شاشته أوليد ذات حواف منحنية، ونموذجين بالشاشات القياسية LCD. وأكد مصدر من أحد سلاسل التوريدات أن آبل ستطلق ثلاثة هواتف أي فون أحجامها 5.5 بوصة، و5 بوصة، و4.7 بوصة، وتابع المصدر “قررت آبل أن تأتي الهواتف الثلاثة مع ظهر من الزجاج بعيدًا عن الأغلفة المعدنية الموجودة حاليًا في هواتف أي فون”، وتستخدم كافة الإصدارات الثلاثة زجاج من مصنع Biel Crystal Manufactory و Lens Technology في الصين للجزء الأمامي والخلفي من الهاتف واللذان يربط بينهما هيكل من الألومنيوم.

وأكد أن الهاتف الجديد لن يضم الزر الرئيسي فضلًا عن أجهزة استشعار مدمجة وTouch ID للتعرف على البصمة، إضافة إلى مميزات بيولوجية متقدمة مع ميزة الشحن اللاسلكي، وتشير براءة الاختراع للتكنولوجيا الحديثة إلى إمكانية مسح بصمات الأصابع من خلال أي مكان على شاشة الجهاز ما يتيح الاستغناء عن الزر الرئيسي، وتسمح أحدث تطبيقات الهاتف باستخدام عدسة خاصة خلف الشاشة تربط بين الشاشة وأجهزة الاستشعار، ما يسمح للجهاز بالتقاط صورة واضحة دقيقة عند الطباعة، وأعلن شخص مطلع لموقع “بلومبرغ”، الشهر الماضي، أن أجهزة الاستشعار ستكون مدمجة في الشاشة التي يُتوقع أن تكون أكبر.

ويعتقد الخبراء أن “أي فون8 “المقبل ربما يضم شاشة أكبر حجمًا مع دمج الزر الرئيسي في الشاشة، وتقدمت آبل مؤخرًا للحصول على براءة اختراع في سبتمبر/ ايلول 2014 بعنوان ” استشعار البصمة مع عدسة إلكتروستاتيكية” ومُنحت براءة الاختراع بالفعل في 4 أكتوبر/ تشرين الأول، وجاء في الوثائق أن الابتكار يتضمن إمكانية الكشف عن بصمات المستخدمين في الشاشة بالكامل أو جزء منها، وعلى الرغم من أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت آبل ستخلص من الزر الرئيسي أم لا إلا أن هذه ليست براءة الاختراع الأولى التي تتقدم بها الشركة والتي تشير إلى أنها ستتخلص منه، وتقدمت “آبل” ببراءة اختراع أخرى في مايو/ أيار والتي تقترح أن الشركة ربما تعمل على ابتكار طريقة أخرى، وتتضمن هذه التكنولوجيا وضع أجهزة الاستشعار تحت الشاشة مع التصوير بالموجات فوق الصوتية للعثور على بصمة المستخدم، وتم التقدم للحصول على براءة الاختراع بعنوان ‘Man-machine interface for controlling access to electronic devices’ في 5 مارس/ أذار 2015.

وجاء في وثيقة براءة الاختراع التي نشرها مكتب الولايات المتحدة للبراءات والعلامات التجارية ” يضم الجهاز ذات الواجهة الآلية شاشة إلكترونية، يمكنها تقديم الرسوم البيانية والنصوص والصور والرموز وغيرها من البيانات، فضلًا عن جهاز استشعار لمسح بصمة المستخدم والذي يقع فوق الشاشة، وناقشت وثيقة الاختراع أجهزة الاستشعار الثلاثة المستخدم لالتقاط بصمة الأصابع وهما (optical- captive – ultrasonic)، ويضم كل منها أجهزة مادية وبرمجيات أو وحدة تحكم للتحديد والقراءة، وأشارت براءة الاختراع إلى أن أجهزة الاستشعار الحالية ليست مثالية تمامًا، وشارك الناس طرق مختلفة للتغلب على مستشعر بصمات الأصابع، وأوضح باحثون في المؤتمر العالمي للجوال إمكانية التغلب على البصمات من خلال رفع بصمة شخص آخر بواسطة مواد النمذجة الشائعة.

وكان الحل الذي قدمته آبل هو استخدام الزجاج الذي يبث ويستقبل الموجات فوق الصوتية، ومن خلال وضع الإصبع على الشاشة يتم عرقلة هذه الأمواج، ما يسمح لأجهزة الاستشعار بتحليل بصمات الأصابع، وتعدّ هذه التكنولوجيا جديدة إلى حد ما ولم تمر باختبارات مكثفة إلا أن النتائج الأولية كانت واعدة، وجاء في نص براءة الاختراع “إنها تجمع بين الحجم الكبير وسهولة استخدام الماسحات الضوئية مع القدرة على نشر الرواسب على الماسح الضوئي، وهذه ميزة الماسحات الضوئية بالسعة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here