أعلنت شركة ’لوفتهانزا للشحن‘- أكبر شركات الشحن الجوي في أوروبا- عن بدئها بتقديم خدماتها الإقليمية لمناولة البضائع والحاويات انطلاقاً من محطة الشحن الجوي التابعة لشركة ’كاثي باسيفيك‘ في مطار هونج كونج؛ حيث تأتي هذه الخطوة الهامة في إطار اتفاقية للأعمال المشتركة بين الطرفين كان قد أعلن عنها في شهر مايو السابق.

وتتيح هذه الخطوة -التي دخلت حيز التنفيذ في الأول من أكتوبر- لعملاء الشركتين المزيد من التسهيلات فيما يخص بضائعهم، وذلك من خلال اعتماد نقطة موّحدة لإيداع البضائع الصادرة ولاستلام البضائع المستوردة.

 

 

 

 

 

 

وفي إطار الاتفاقية ستعمل الشركتان معاً بشكل وثيق على تخطيط شبكتيهما، فضلاً عن الارتقاء بالمبيعات وتكنولوجيا المعلومات وخدمات المناولة، مع العلم بأنهما تنويان نقل أولى الشحنات في سياق هذا الإطار التعاوني اعتباراً من 1 فبراير 2017، وذلك من هونج كونج إلى أوروبا، ليتم بعدها تفعيل إمكانية حجز الشحنات المتوجهة شرقاً من أوروبا إلى هونج كونج في العام 2018.

 

وفي معرض تعليقه على هذه الخطوة، قال بيتر جيربر، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة التنفيذي في شركة ’لوفتهانزا للشحن‘: “نحن مسرورن جداً بأن نتشارك مع ’كاثي باسيفيك‘ منصة المناولة ذاتها في مطار هونج كونج؛ حيث ستمثل هذه الخطوة نقطة بداية هامّة لشراكتنا في مطلع هذه السنة، وستعود على عملائنا بالعديد من المزايا، ناهيك عن إتاحتها إمكانية تنسيق إجراءات المناولة بين طواقم شركتينا على أفضل نحو ممكن”.

 

ومن جانبه، علّق سايمون لارج، مدير قسم الشحن في ’كاثي باسيفيك‘، قائلاً: “إن جوهر التعاون القائم بيننا يتمحور حول تقريب المسافات بين هونج كونج (مركز الشحن الجوي الأكثر ازدحاماً في العالم) وأوروبا، وبالتالي تعزيز فعالية واحد من أهم الممرات التجارية الجوية في العالم”. وأردف: “إن انتقال شركة ’لوفتهانزا للشحن‘ إلى مبنى الشحن الجوي التابع لشركة’ كاثي باسيفيك‘ في مطار هونج كونج يعتبر خطوة أولية هامّة؛ حيث ستزوّد شبكتنا المشتركة ذات النطاق الواسع العملاء بمزيد من الخطوط المباشرة مع إتاحة قدر أكبر من المرونة وتوفير الوقت”.

 

وسيتم تنفيذ الأنشطة المشتركة مع الامتثال الكامل لجميع القوانين المعمول بها، بما في ذلك قواعد المنافسة الخاصة بالاتحاد الأوروبي وهونج كونج.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here