استبعد محافظ هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج الدكتور عبدالله الشهري إعادة جدولة فواتير الكهرباء نظرا لعدم ارتباطها بتواريخ هجرية أو ميلادية.

وأوضح الشهري –حسبما نقلت صحيفة “مكة”- أن الفواتير مرتبطة بمدة 30 يوما من دخول خدمة التيار ولا علاقة لها بتاريخ محدد، مبيناً أن هناك أكثر من 8 ملايين فاتورة تتفاوت تواريخ إصدارها بين عميل وآخر.

وأضاف أن الفواتير تصدر في أول الشهر وأوسطه وآخره، مُشيراً إلى أنه يتوزع نحو 8 ملايين فاتورة على مدار 30 يوما من الشهر ولا علاقة لها بالتاريخ حال تغير موعد رواتب موظفي الدولة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here