أعلنت طيران الشرق الأوسط اليوم، عن توقيع اتفاقية لمدة خمس سنوات مع شركة “سيتا” المتخصصة في تزويد خدمات الاتصالات العالمي لقطاع الطيران، وذلك للحصول على تكنولوجيا اتصالات جديدة في جميع أرجاء شبكتها.

 

وتأتي هذه الاتفاقية استمرارًا للشراكة القوية التي تعود لأكثر من 60 عامًا بين الشركتين، وذلك حينما أصبحت طيران الشرق الأوسط أحد أعضاء مجموعة “سيتا” لأول مرة في شباط/ فبراير 1956. 

 وستحصل طيران الشرق الأوسط بموجب الاتفاقية على نظام SITA Connect من “سيتا”، والذي يوفر إمكانية الحفاظ على ارتباطات سريعة وفعالة مع مكاتب الشركة ال26 المنتشرة في أنحاء العالم، مما يمنحها قدرة تشغيلية تماثل القدرة التشغيلية للمقر الرئيسي عبر شبكتها الشاسعة.، فضلاً عن ذلك، توسعت طيران الشرق الأوسط في استخدام خدمة Community Messaging من “سيتا”، الأمر الذي سيتيح لها مشاركة الرسائل التشغيلية عبر مكاتب ومواقع شبكتها العالمية. ويستفيد كلا النظامين من البنية التحتية لشركة “سيتا” المعنية بالاستخدام المشترك، مما يوفر حلول اتصالات فعالة من حيث التكلفة أينما تختار شركة الطيران أن تتوجه. 

 واوضحت باربارا داليبارد الرئيس التنفيذي لشركة “سيتا”: “ندرك في “سيتا” مدى الأهمية الحيوية للاتصالات السريعة والموثوقة في دعم العمليات اليومية لشركات الطيران، ولذلك لا تألو “سيتا” جهدًا في مواصلة تطوير حلول جديدة تفي بالمطالب المتزايدة لهذا القطاع”.

وأضافت: “ندعم طيران الشرق الأوسط منذ أمد بعيد، وسنواصل العمل معها كما عهدنا دائمًا في الأعوام الـ60 الماضية لكي نوفر حلول اتصالات تفي بمتطلباتها المتغيرة ولكي نساعدها في بناء أعمال أكثر قوة وأكثر كفاءة”.

وجاء توقيع الاتفاقية في إطار زيارة السيدة داليبارد إلى مقر شركة طيران الشرق الأوسط، حيث التقت السيد محمد الحوت رئيس مجلس الإدارة ، كما زارت مركز التدريب الجديد، والتقت العديد من كبار التنفيذيين بالشركة، إلى جانب افتتاح أولى خطوات العمل بأحد أجهزة محاكاة الطائرات الجديدة بالمركز.

من جانبه، قال محمد الحوت: “لقد خطونا خطوة مهمة للأمام مع هذه الاتفاقية، ونحن متحمسون لمواصلة تعاوننا مع شركة “سيتا” في الأعوام المقبلة. إذ جاء اختيارنا للشركة لما تتمتع به من انتشار عالمي لا يُضاهى وخدمات ممتازة. وهي لا تزال شريكًا مهمًا يساعدنا في تنمية أعمالنا في المنطقة وفي أرجاء العالم”.

واوضح  أديب شريف، رئيس دائرة المعلوماتية في شركة طيران الشرق الأوسط: “إن هذا الاستثمار في بنية تحتية جديدة للتكنولوجيا والاتصالات حاضر في كل جانب من جوانب أعمالنا، ولذلك كنا بحاجة إلى شريك لديه القدرة على دعمنا على مدار 24 ساعة في اليوم طوال أيام الأسبوع وفي جميع المدن التي نسيّر رحلات منها. وفي هذا الصدد، تسمو “سيتا” فوق جميع المنافسين”.

واشار هاني الأسعد، رئيس شركة “سيتا” في منطقة الشرق الأوسط والهند وأفريقيا: “إن تلك العقود من الخبرة في العمل مع شركة طيران الشرق الأوسط ستمكننا من دعم نموها في الأعوام المقبلة من خلال تزويدها بالحل الصحيح في الوقت الصحيح”.

 يشار إلى أن رحلات شركة طيران الشرق الأوسط تغطي حاليًا 32 وجهة ويسافر على متنها أكثر من 2.6 مليون مسافر كل عام.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here