واجه المعلمين السعوديين حملة شرسة من خفافيش الظلام على مواقع التواصل الإجتماعي بدعوى طول الاجازة، وهو بحسب مراقبون تصرف غير مسؤول في ظل الجهود الجبارة التي يبذلها مربوا  الاجيال في المملكة.

وقال المراقبون ان هذا التصرف تعدي على المعلم وعلى حقه النظامي الذي منحته له وزارة التعليم تقديرا لما يواجه من مصاعب وتحديات في تعليم الاجيال وتنوير العقول، مؤكدين ان كافة المعلمين على قدر من المسؤولية والثقافة بعدم الالتفات الى هذه السخفات التي يقودها فريق القطيع ومن يتبعه.

واعرب عدد من المعلمين لـ” المستهلك” عن استياءهم من حملة الانتقاد التي جاء دون مسوغ او سبب منطقي لقامات بذلوا الكثير ومازالو يبذلون في سيبل تعليم الاجيال وتثقيفهم وتنوير عقولهم لبناء الوطن.

واكد المعلمين ان الذين يقفون وراء هذه الحملة البشعة لم يتذكروا ان المعلم يقضي ساعات طويلة في العمل في مدارس غير مؤهلة وغير مكتملة الخدمات وبعضها يقع في مناطق نائه جداً لا تتوفر فيها ابسط متطلبات الحياة علاوة على المصاعب التي يواجهونها في التنقل من مدينة الى مدينة، اضافة الى عدم توفير مميزات لهم مثل التأمين الصحي وبدل السكن ورفع الرواتب التي مازلت مطلب مهم لهم.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي شنت حملة انتقاد للمعلمين على طول مدة الاجازة وصاحب ذلك بث الكثير من المقاطع والصور التي تناولت الموضوع بعبارات السخرية.

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here