أكدت هيئة الدواء والغذاء في الولايات المتحدة الأميركية أنه لافرق علميًا وطبيًا بين الصابون العادي والمضاد للبكتيريا.

ونقل الباحث الطبي في مجال المسرطنات فهد الخضيري عن الهيئة الأميريكة، عبر حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي أن عملية التفريق بين منتجات الصابون خدعة تسويقية وتجارية فقط.

وقال إن “الصابون الذي يزعمون أنه مضاد بكتيري قد يسبب أضرار منها امتصاص هرموني ومنها تدمير مناعة ذاتية للجلد”

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here