سجلت قطارات التعدين التابعة للشركة السعودية للخطوط الحديدية “سار” و للشهر الثالث على التوالي رقماً قياسياً جديداً، حيث كسرت كميات خامي الفوسفات والبوكسايت المنقولة حاجز 751 ألف طن خلال شهر أغسطس (آب) الماضي.

بدوره كشف مدير التشغيل في «سار» المهندس خالد الحربي، أن قطارات الفوسفات والبوكسايت نقلت خلال (أغسطس) ما يزيد عن 751 ألف طن من منجمي (حزم الجلاميد) على الحدود الشمالية للمملكة و(البعيثة) بمنطقة القصيم إلى معامل التكرير بميناء رأس الخير على ساحل الخليج العربي، عبر 67 رحلة على خط التعدين التابع لشبكة قطار الشمال الذي أنشأته وتقوم على تشغيله شركة سار.

وذكر الحربي في تصريحه أن إجمالي ما تم نقله من الفوسفات والبوكسايت منذ بداية السنة التشغيلية الحالية 2016م، تجاوز أربعة ملايين ونصف المليون حتى نهاية شهر أغسطس .
وأضاف الحربي أن قطارات الفوسفات تمكنت من نقل410 آلاف طن خلال 35 رحلة، كما نقلت قطارات البوكسايت ما يربو على 341 ألف طن عبر 32 رحلة، مؤكداً أن ما تم تسجيله من أرقام في معدلات النقل لشهر اغسطس الماضي يعد الأعلى في تاريخ الشركة التشغيلي على الإطلاق بما يحقق احتياج الشركة العربية للتعدين (معادن).
ونوه مدير التشغيل في نهاية حديثه إلى أن “سار” عملت ومنذ بداية تشغيل خط التعدين على مواصلة رفع طاقتها التشغيلية نحو تحقيق هذا المعدل للنقل الشهري بما يفي بالتزاماتها تجاه عميلها الاستراتيجي (معادن) المالكة لشركة معادن للفوسفات وشركة معادن للألمنيوم.
تجدر الإشارة إلى أن شركة “سار”، تسيّر ضمن اسطولها لنقل المعادن ستة قطارات و هو ما أسهم في الوصول لهذه المعدلات الأعلى منذ تدشين خط التعدين عام 2011م ، حيث وصلت مجمل الكميات المنقولة إلى نحو 16 مليون طن من الفوسفات والبوكسايت حتى اغسطس الماضي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here