قال ياسر الرميان مدير صندوق الاستثمارات العامة السعودي إن الصندوق ناقش الفرص المتاحة للاستثمار مع شركات صينية بعضها تعمل في مجالات لم يعتد الصندوق الاستثمار فيها كالتكنولوجيا الجديدة، من بينها شركة “علي بابا”.

وأوضح الرميان في مقابلة مع تلفزيون “العربية”، أن الصندوق قد يقوم بالاستثمار في شركات التكنولوجيا الصينية في الصين أو يشجعها على الاستثمار بالسعودية، وذلك إما في الشركات التي يمتلك الصندوق حصصا فيها أو في مشاريع جديدة أساسية للمملكة.

وأشار إلى أن الصندوق كان يستثمر خلال العقدين الماضيين في مجالات لا تتطلب إدارة مباشرة، حيث اقتصر دوره على تمثيل الدولة في مجالس إدارة بعض الشركات، ولكن التوجه الجديد للمملكة فرض عليه التحول إلى مستثمر متابع للاستثمارات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here