بدأت وزارة التجارة أعمالها لموسم حج هذا العام 1437هـ، من خلال التحقق من توافر مخزون كاف من السلع التموينية، و فرض الرقابة على الأسواق والتأكد من جودة السلع الغذائية المعروضة وصلاحيتها للاستهلاك في منطقة مكة المكرمة، والمدينة المنورة، والمشاعر المقدسة.

وقالت الوزارة إنها أعدت  خطة تفصيلية لأعمالها في موسم الحج تتضمن عدداً من الأهداف الرئيسية منها متابعة توفر المواد الغذائية والتأكد من توفر مخزون كافٍ منها، وتكثيف أعمال الرقابة ومتابعة محلات بيع المجوهرات والمعادن الثمينة ،متابعة محطات الوقود ومحلات بيع وتغيير إطارات السيارات، ولتحقيق تلك الأهداف تضمنت الخطة عدداً من برامج العمل يتم تنفيذها خلال موسم الحج.

وتعمل الوزارة على تكثيف أعمال الرقابة على المحلات والمباسط التجارية والبرادات والسيارات المتجولة المحملة بالسلع الغذائية للتأكد من توفر السلع الغذائية وصلاحية المعروض منها للاستهلاك وملائمة أسعارها.

كما تقوم الفرق الرقابية للوزارة بجولات على أسواق ومحال بيع المجوهرات والمعادن الثمينة للتأكد من التزامها بنظام المعادن الثمينة ولائحته التنفيذية وسلامة الموازين المستخدمة في هذه المحلات ،بالإضافة للقيام بجولات على محطات الوقود ومحلات بيع وتغيير إطارات السيارات والتأكد من التزامها بمعايرة مضخاتها والالتزام بنظام المعايرة والمقاييس.

وأكدت وزارة التجارة والاستثمار استعداداتها لموسم حج هذا العام على مواجهة أي حالات طارئة – لا قدر الله – حيث أعدت الوزارة خطة بديلة للحالات الطارئة إضافة إلى خطتها الشاملة لموسم الحج، وتم توجيه كافة المسئولين عن تنفيذ هذه الخطط ببذل أقصى الجهد والحرص على تقديم أفضل الخدمات وتسخير كافة الإمكانيات وحشد كافة الطاقات والتعاون مع الجهات الأخرى ذات العلاقة بما يمكن من تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here