دشن نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي حملة تدعو لمقاطعة المطاعم ومحال بيع الوجبات بسبب ارتفاع أسعارها وعدم الإلتزام بخفضها تماشيا مع هبوط الأسعار الحالي في المواد الغذائية لاسيما اللحوم والدجاج والأرز التي تعد أحد أهم المكونات في الوجبات التي تبيعها هذه المطاعم بإسعار مرتفعة وذلك تحت وسم #مقاطعة_المطاعم_شهر

وقال حساب “مقاطعة خليك واعي” في تويتر عبر تغريدة أطلقها: ‏”ما راح تخسر شي مقابل أن تفرض وعيك وقدرتك على تأديب من يستغلك معادله سهله جدا (أمنع دعمك له) يحترمك ويعود لسعر يرضيك.

أما حساب عين المستهلك فقد أشار عبر تغريدة له أن مطاعم كثيرة يملكها أجانب تحت مظلة التستر لا يهمهم لا مواطن ولا وطن مؤكدا أن الأمر لايعدو كونه “استغلال في استغلال”

الناشط محمد العبدالله أكد أن الوضع لايحتاج إلى مقاطعة وإنما يحتاج أن تقوم الأمانات والبلديات التابعة لها في كل مدينة بضبط الأسعار وإلزام المطاعم بها.

من جانبه قال ناقد تبوك ‏أن شعار المقاطعة هو شعار كل مواطن في وجه المسؤول المتخاذل والعماله الوافدة والمواطن المتستر على مخالفي الأنظمة.

الجدير بالذكر أن بلدية محافظة حقل التابعة لمنطقة تبوك كانت قد تفاعلت في وقت سابق مع شكاوي المواطنين حيث حددت قائمة بأسعار الوجبات تتوافق مع هبوط أسعار المواد الغذائية وشنت حملة إغلاق على المطاعم المخالفة إلا أن بقيه بلديات المحافظات بما فيها مدينة تبوك بالإضافة لفرع التجارة بقيت تلتزم الصمت بالرغم من الشكاوى المتواصلة للمواطنين من إستغلال هذه المطاعم لإنخفاض الأسعار في الأستمرار بإستنزاف جيوب المواطنين الذين طالبوا عبر الصحيفة الجهات المسؤولة بالأخذ بزمام المبادرة وتحمل مسؤوليتها في ضبط هذه المطاعم ومتابعة أسعارها ومعاقبة المخالفين

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here